«عجمان ثاني أسوأ بداية في «المحترفين

مثَلت نتائج فريق عجمان بنهاية الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، ثاني أسوأ بداية له خلال مشواره في عصر الاحتراف، الذي امتد لـ 9 مواسم، تخللها الهبوط مرتين للدرجة الأولى، حيث حصد الفريق نقطتين من تعادلين، مع الخسارة في 6 مباريات، كان آخرها أمام ضيفه الوصل بنتيجة 2-3، وكانت أسوأ بداية في 8 جولات في موسم 2009-2010، حيث خسر فيه أول 8 مباريات، وكانت تلك البداية سبباً في الهبوط الأول، بعد أن أنهى مشاركته في ذلك الموسم برصيد 8 نقاط. 

وخلال 12 موسماً لدوري الخليج العربي، سجل عجمان غياباً في 3 مواسم هي 2010-2011، بعد الهبوط الأول ثم في موسمي 2015-2016 و2016-2017، بعد الهبوط الثاني، وباستثناء الموسم الحالي، وموسم الهبوط الأول، كانت نتائج الفريق «البرتقالي» في أول 8 جولات بين الجيد والمتوسط، ففي أول موسم في عصر الاحتراف، حصد 11 نقطة في أول 8 جولات، وأنهى مشاركته تاسع الترتيب برصيد 24 نقطة، فيما حدثت النتيجة الأسوأ في 8 جولات خلال الموسم التالي «بلا نقاط»، وأنهى مشاركته في المركز الأخير برصيد 8 نقاط، وبعد العودة لدوري الخليج العربي، حصد عجمان 9 نقاط في أول 8 مباريات لموسم 2011-2012، منهياً مشوار الدوري في المركز السابع، برصيد 31 نقطة، ثم حصد 8 نقاط في موسم 2012-2013، وأنهى مشوار الدوري في المركز العاشر، برصيد 30 نقطة، وهو الموسم الذي شهد فوز الفريق بكأس الخليج العربي للمرة الأولى، وحصل الفريق على 6 نقاط في أول 8 جولات لدوري 2013-2014، وأنهى المشوار في المركز العاشر، برصيد 28 نقطة، وكرر حصد الـ 6 نقاط في الموسم التالي 2014-2015، ولكنه هبط للمرة الثاني في هذا الموسم، بعد أن أنهى المشوار برصيد 15 نقطة. 

وبعد الغياب موسمين، عاد «البرتقالي» لدوري الخليج العربي، وحصد 7 نقاط في أول 8 جولات لموسم 2017-2018، وأنهى المشوار ثامناً للترتيب، برصيد 26 نقطة، وحقق ثاني أفضل بداية في الموسم التالي 2018-2019، بحصده 10 نقاط في 8 مباريات، كانت سبباً في تحقيق أفضل مشوار له بنهاية الدوري، بعد وصوله للنقطة 37 في المركز السابع، فيما حصد 8 نقاط في الموسم الماضي 2019-2020، والذي لم يكتمل في دوره الثاني.

كلمات دالة:
  • نادي عجمان ،
  • دوري الخليج العربي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات