داسيلفا يتنفس «الصُعداء» وغوران «مضغوط»

تنفس مدرب نمور كلباء الأورغوياني خورخي داسيلفا الصُعداء، بعد تحقيق فريقه الفوز على الفجيرة، بهدف وحيد حمل توقيع السويسري ديفيد مارياني، الذي وقع على أوراق اعتماده مع فريقه الجديد كلباء بعد تسجيله لأول أهدافه مع الفريق، ليرفع كلباء رصيده إلى 6 نقاط، وهى حصيلة جيدة مقارنة ببقية الفرق المنافسة لنمور كلباء على البقاء، والتي لا تزال تترنح في أسفل الترتيب برصيد نقطتين كعجمان والفجيرة وخورفكان وحتا، ولكل منهم نقطة وحيدة.

ودائماً ما يكون شعار الفوز حاضراً وسط لاعبي أندية القاع عندما تتواجه في الملعب، خصوصاً أن قاعدة نتائج المواجهات المباشرة سيكون لها أهمية كبيرة في تقدم الجولات، وصولاً للمباريات الأخيرة من عمر مسابقة دوري الخليج العربي.

ومهما يكن من أمر فإن الفجيرة خسر مواجهة الديربي الأولى أمام كلباء بهدف، وكان الفريق الضيف قريباً من العودة ولو بنقطة لولا إهدار السويدي صموئيل كريستيان لركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، ليضع صموئيل المرهق والعائد من الإصابة مدربه غوران تحت الضغط، وفي موقف لا يُحسد عليه بعد أن التمس غوران العذر للاعب، الذي شارك أمام كلباء وهو عائد قبل ثلاثة أيام من إصابة، مرجحاً أنه لم يستعد بعد تركيزه الذهني والبدني، قائلاً: «على لاعبينا طي هذه الصفحة سريعاً، والتفكير في لقاء عجمان الخميس، وسيكون شعار الفريق ضرورة العودة من عجمان ببطاقة التأهل».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات