بني ياس والجزيرة.. لقاء «النار»

يستضيف بني ياس، في التاسعة مساء اليوم، على ملعب «النار» بالشامخة، الجزيرة، في مواجهة من العيار الثقيل، ضمن الجولة الرابعة من دوري الخليج العربي.

.المواجهة تحمل الرقم 20 في تاريخ مواجهات الفريقين في دوري المحترفين، منذ تطبيق الاحتراف، وسيحاول بني ياس مواصلة انطلاقته القوية الموسم الحالي، وتحقيق انتصاره الرابع على التوالي، فيما يأمل الجزيرة المنتشي، بفوزه الأول الموسم الحالي على اتحاد كلباء في الجولة الماضية، الوصول للنقطة الثامنة، واللحاق بركب المقدمة.

ثبات

ويبدو أن الروماني دانييل إيسايلا مدرب بني ياس، سيعتمد على نفس التشكيلة التي خاض بها المباريات الأخيرة، باستثناء غياب سلطان الشامسي وجواو فيكتور، فيما تعرض الأرجنتيني نيكولاس خيمينيز لمشكلة بسيطة في الأذن، ولكنها قد لا تمنعه من المشاركة في المباراة.

دليل

ووصف الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة، فريق بني ياس، بالفريق القوي، ذاكراً أن صدارته للمنافسة، تعتبر دليلاً على قوته، مؤكداً خلال المؤتمر الصحافي التقديمي للقاء، أنه لا يرغب في الحديث كثيراً عن «السماوي»، لأن الجميع شاهد مستواه، وتابع نجاحه في نيل «العلامة الكاملة» من النقاط، ذاكراً أن مصدر قوة بني ياس في الوسط، وفي وجود مهاجم ينهي الفرص، ويحرز الأهداف الصعبة.

وأكد كايزر جاهزية «فخر أبوظبي» للقاء، وقال إنه لا يعتمد في المباراة على المنافس، ولكنه يركز على التهيئة الفنية والبدنية لفريقه، ورفض المدرب الهولندي القول إن فريقه يستحوذ على الكرة بدون إيجابية.

مؤكداً أن الاستحواذ وسيلة تتناسب مع إمكانات وقدرات لاعبيه، وأنها الطريقة المناسبة لهم، وأشار إلى عودة سالم راشد الظهير الأيسر إلى المشاركة في لقاء اليوم، مع مواصلة غياب عموري للإصابة، مشيراً إلى أنه غير متعجل على مشاركة عموري، وأن ما يهمه شفاؤه التام من الإصابة.

عوانة: جاهزون بالتركيز العالي

أعلن فواز عوانة قائد بني ياس، جاهزية فريقه لمواجهة الجزيرة، مؤكداً أن السماوي استعد للمباراة، وأن الجميع يدرك صعوبة وقوة المنافس، الذي لم يخسر أي مباراة منذ البداية.

وقال: «ندخل المباراة بتركيز عال، والجهاز الفني لديه القدرة على معرفة نقاط ضعف المنافس، للاستفادة منها في تحقيق الفوز». وأضاف أن العناصر الشابة في الفريق مطالبون بالاستمتاع بكرة القدم، وأي لاعب يتمنى المشاركة في مثل هذه المباريات، خصوصاً أن اللاعبين الكبار يظهرون في مثل هذه المباريات القوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات