سالم ربيع: قمة الوصل والنصر مباراة في دوري طويل

أعرب الوطني سالم ربيع، مدرب فريق الوصل الأول لكرة القدم، عن قناعته بأن قمة فريقه مع النصر الخميس بمعقل الفهود بزعبيل ضمن الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي، لا تعدو عن كونها مباراة في دوري طويل من 26 مباراة، رغم أنها "ديربي" ينتظره أبناء الشارع الرياضي، لما يحمله من عناصر الاثارة والندية والقوة بين القطبين الكبيرين، مشدداً على أن الفائز في المباراة لن يحصل على أكثر من 3 نقاط.

شكر واعتزاز

وقدم ربيع شكره إلى إدارة نادي الوصل على منحه الثقة بتسميته مدرباً أول للفهود خلفاً للروماني ريجيكامب، مبدياً اعتزازه بتولي مهمة القيادة الفنية لفريق بحجم وشهرة وتاريخ الوصل، لافتاً إلى أنه حريص على عدم وضع فريقه تحت "ضغوط وحساسية الديربي"، بالعمل على ألا تشكل المباراة هماً على اللاعبين قبل خوض مجرياتها، مبدياً احترامه التام لكل فرق الدوري، مبيناً أنه ينظر إلى جميع المباريات بمعيار أنها ضمن دوري من 26 مباراة.

إصرار وعزيمة

وشدد ربيع على أنه يثق بقدرات جميع لاعبي الوصل باعتبارهم الأفضل في النادي طالما أنهم معه في القائمة الرسمية، مبدياً سعادته بردة فعل فريقه في مباراة حتا ضمن الجولة الثانية من البطولة رغم النقص العددي بعد نيل المدافع سالم العزيزي البطاقة الحمراء في الدقيقة الأولى من المباراة، معتبراً ذلك دليلاً على إصرار وعزيمة لاعبي الوصل، ومؤشراً قوياً على أن لدى اللاعبين ما هو أفضل، وأن بإمكانهم إظهار أحسن ما لديهم في المباريات المقبلة، ومنها قمة الوصل والنصر الخميس.

الهدف المنشود

وجدد سالم ربيع تأكيده أنه يهتم كثيراً بالإيجابيات، ولا ينظر إلى سلبيات المرحلة الماضية، مشدداً على أنه يركز في عمله الحالي على كيفية استخراج أفضل ما لدى لاعبيه لبلوغ الهدف المنشود، وليس على ما حققه الوصل في السابق، معتبراً كل لاعبي فريقه أسلحة فاعلة لتحقيق الفوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات