«عقدة البدايات» تطارد النصر للموسم الرابع على التوالي

صراع على الكرة بين عموري وطارق أحمد | تصوير: سالم خميس

لم يستطع النصر كسر «عقدة البدايات» التي تطارده الموسم الرابع على التوالي، مكتفياً بالتعادل مع الجزيرة بهدف لمثله في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي مساء أول من أمس، ليستمر في البحث عن تحقيق الفوز في الجولة الافتتاحية والغائب عنه منذ موسم 2017-2016 عندما تغلب خارج ملعبه على الظفرة بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

وللعميد مع عقدة البدايات حكاية طويلة بما أنه طوال مواسم الاحتراف لم يتمكن من تحقيق الفوز في الجولة الأولى إلا في ثلاث مناسبات فقط كانت على الظفرة في موسم 2017-2016وعلى الإمارات في موسم 2016-2015 وعلى الجزيرة في موسم 2013-2012، ومنذ تطبيق الاحتراف انتظر العميد 5 مواسم لتحقيق فوزه الأول في الجولة الأولى بعد أن استهل مشواره في النسخة الأولى في دوري المحترفين في موسم 2009-2008 بخسارة أمام شباب الأهلي (2-4) وفي موسم 2010-2009 خسر من العين بثنائية نظيفة وفي موسم 2010-2011خسر من الجزيرة بثلاثية نظيفة وفي موسم 2012-2011 خسر مرة أخرى من العين بثنائية نظيفة قبل أن يأتي الفرج في الموسم التالي بتغلبه على الجزيرة بهدفين مقابل هدف واحد ولكنه عاد لتلقي الخسارة في موسم 2014-2013 على يد الوحدة (3-2) ثم تعادل مع بني ياس في موسم 2015-2014 بهدف لمثله.

افتتاحية

وعادت «عقدة البدايات» لتطفو على السطح من جديد آخر 4 مواسم لم يحقق فيها النصر أي فوز في الجولة الأولى، حيث تعادل مع الشارقة في موسم 2018-2017 وخسر من عجمان في موسم 2019-2018 بهدف من دون رد ثم تعادل سلباً مع الوصل في افتتاحية الموسم الماضي (الملغى) وتعادله مساء أول من أمس مع الجزيرة.

وبالرغم من عدم اعتراف الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش مدرب النصر بهذه العقدة التاريخية إلا أنه فشل في كسرها، مؤكداً أن التعادل نتيجة إيجابية في ظل الظروف التي شهدتها المباراة ومستواها الفني القوي القريب من لقاءات الديربي، إضافة إلى طرد لاعبه طارق أحمد في الدقيقة 85. وأضاف: لعبنا من أجل الفوز وكنا قريبين منه، ولقد أوجدنا العديد من الفرص ولكن طرد طارق أحمد يجعلنا نرضى بالتعادل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات