الظفرة وعجمان ضربة البداية

صورة

تعود الحياة من جديد إلى استاد حمدان بن زايد آل نهيان، الذي يستضيف عند السادسة و15 دقيقة من مساء اليوم، لقاء الظفرة صاحب الأرض، وضيفه عجمان، في المواجهة الأولى من دوري الخليج العربي، ويعمل الفريقان على تحقيق الفوز، ورفع المعنويات في بداية المشوار.


تعديلات


ويدخل الظفرة اللقاء، بعد تعديلات عديدة في صفوفه، جراء خسارته لجهود 5 من عناصر تشكيلته الأساسية في فترة التعاقدات الشتوية الأخيرة، مع وجود جهاز فني جديد في القيادة الفنية، خلفاً للصربي رازوفيتش، الذي انتقل لتدريب الوحدة.


مستوى


وتبدو المواجهة متكافئة، من خلال مستوى الفريقين وتاريخ مواجهاتهما السابقة، وجاءت استعدادات عجمان، كحال جميع الفرق، بمعسكرات داخلية، وخوض 12 مباراة ودية.  والجديد في صفوف عجمان، التغييرات الكبيرة التي حدثت في صفوفه، بضم 11 لاعباً هذا الموسم، بينهم 9 من اللاعبين المواطنين.


5 عناصر


وأكد الصربي ألكسندر فيسيلوفيتش مدرب الظفرة، أن فريقه يفقد 5 من عناصره الأساسية في مباراة عجمان اليوم، بقيادة خالد بطي، وإبراهيم سعيد، ومسعود سليمان، وسعيد الرواحي، ومحمد إسماعيل الجنيبي، بسبب الإصابة، ذاكراً أنه رغم النقص، لكن الفريق جاهز للمباراة التي يسعى فيها إلى تحقيق الفوز، وتقديم مستوى جيد.


إشراف


ورجح ألكسندر عدم إشرافه على اللقاء، نتيجة عدم استلامه لتصريح التدريب من قبل لجنة التصاريح بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مبيناً أن المدرب محمد قويض، الذي كان قد أشرف على فترة الإعداد، وقاد الفريق في مباراته السابقة أمام شباب الأهلي بمنافسة كأس الخليج العربي، سيتولى المهمة نائباً عنه.


مواجهة


ومن جانبه أوضح المدير الفني لفريق عجمان، أيمن الرمادي، أن فريقه جاهز لمواجهة مضيفه الظفرة اليوم، في بداية مشوار دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن المهاجم الغامبي بوبكر تراولي، وصل للجاهزية التي تؤهله للتشكيل الأساسي، بعدما غاب عن المشاركة في مباراة الفريق الأسبوع الماضي أمام الفجيرة، في كأس الخليج العربي. وقال الرمادي، إن مباريات الدوري تختلف عن الكأس، وكل فريق لديه أوراق جديدة، وتكتيك مختلف عن الذي خاض به المباراة السابقة، متوقعاً منافسة قوية بين جميع الفرق.


محمد الشحي: موسم قوي


توقع لاعب وسط عجمان، محمد الشحي، أن يكون الموسم الحالي قوياً، والمنافسة صعبة لجميع الفرق، من واقع فترة الاستعداد الطويلة، والتجديد الذي حدث في صفوف جميع الفرق، وقال إن فريقه في جاهزية جيدة لانطلاقة الدوري، واللعب من أجل الفوز أمام مضيفه الظفرة، مشيراً إلى أن الظفرة من المنافسين الأقوياء، وقال إن الجولة الأولى للكأس، كانت مؤشراً لقوة التنافس المنافسة.
 

216
 

غاب الظفرة عن ملعبه 216 يوماً، وهي أطول فترة يتوقف فيها عن أداء المباريات باستاده، بسبب توقف النشاط قبل نهاية الموسم الماضي، ويسعى الظفرة لأن تكون عودته اليوم قوية، بتحقيق الفوز على عجمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات