«البقاء للأفضل» شعار قضاة الملاعب

صورة

وضعت لجنة الحكام في اتحاد الكرة شعار «البقاء للأفضل» نصب أعينها مع انطلاقة النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي، سعياً لمواصلة تقديم العدالة داخل المستطيل الأخضر، بعد أن أحسنت الاستعداد لانطلاقته معنوياً وفنياً وبدنياً، من خلال معسكر صربيا، الذي تم خلاله الاهتمام بتنمية الجانب البدني والعمل على تنمية الشق الفني، بالمران على العديد من مواقف اللعب التي تحدث خلال المباريات، إضافة إلى مناقشة العديد من الحالات التحكيمية التي أفرزتها منافسات الموسم الماضي المحلية، والاستفادة من دروسها خلال مهمتهم المقبلة، لجنة الحكام عملت طوال الفترة الماضية على تهيئة الأجواء المناسبة لعمل قضاة الملاعب وتوفير كل السبل الكفيلة بتحقيق التطور المنشود في مستواهم، على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم بسبب فيروس كورونا كوفيد 19.

تجديد الدماء

ويواصل اتحاد الكرة سياسة الدفع بالعناصر الشابة خلال الموسم الجديد، من أجل تجديد الدماء، حيث أصبحت الاستراتيجية العامة للعمل التحكيمي في المواسم الأخيرة، تعتمد على العناصر الشابة أولاً، من أجل الإحلال والتبديل، وثالثاً لمواكبة التوجه نفسه من الاتحادين الدولي والآسيوي، ومع ذلك فإن الدفع بالعناصر الشابة لن يكون على حساب المباريات والمسابقات وسيتم اختيار الحكم المناسب للمباراة المناسبة، ولعل من تابع الجولة الأولى من مباريات كأس الخليج العربي يلاحظ منح الفرصة كاملة لحكام الدرجة الأولى والعناصر الشابة الموهوبة لصقل خبراتهم وتجهيزهم لمنافسة الدوليين.

ورشة للفار

كذلك نظمت لجنة الحكام ورشة عمل عن تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR»، وعمل تنشيط لخبرات الحكام المعتمدين لتقنية الفيديو بالإضافة لعملية استكمال متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم لترخيص 6 حكام ساحة تم تصعيدهم من الفريق الثاني و6 حكام مساعدين و6 مساعدين لحكم الفيديو الذين سبق وأن شاركوا في دورة الـ«VAR» التي نظمها اتحاد الكرة مطلع الشهر الجاري.

وأشار خالد الدوخي المدير الفني للحكام أن برنامج الورشة يتضمن التدريب على حالات تحكيمية بنظام محاكاة مماثل لجهاز تقنية الفيديو يتم خلاله التركيز على دقة وسرعة اتخاذ القرار الصحيح الذي تستوجبه كل حالة، بعدها سيخضع قضاة الملاعب لتدريبات لرفع مستوى اللياقة البدنية. وأشار علي حمد البدواوي رئيس لجنة الحكام إلى جاهزية قضاة الملاعب لانطلاقة النسخة الجديدة من دوري المحترفين، وقال: كوادرنا على موعد مع التحدي الذي يختلف عن أي موسم، وكما تسعى الفرق إلى المنافسة على القمة ونيل اللقب فإن قضاة الملعب يسعون كذلك لنيل لقب التميز والإجادة.

وأضاف: الموسم الجديد صعب ويتطلب من الحكام الظهور بمستوى مشرف، وهم بالفعل قادرون على ذلك، ونأمل أن يجدوا الأجواء المناسبة من خلال دعم الأندية لجهودهم.

قال محمد عبد الله الذي يعد واحداً من الكفاءات التحكيمية: بكل صدق مستوى الحكام متميز وعلى الرغم من أننا ندير العملية التحكيمية كهواية وليس بشكل احترافي إلا أن الموسم الجديد يعتبر تحدياً لكوادرنا التحكيمية خاصة للعناصر الشابة المطالبة بإثبات وجودها وأحقيتها بممارسة هذه الهواية.

وقال عمار الجنيبي: علينا أن نعرف أن التحكيم من العنصر البشري وطالما هناك عنصر بشري يكون الخطأ وارداً ونحن لدينا أخطاء ولكنها غير مقصودة على الإطلاق؛ لأن هناك أمانة وشجاعة لدى حكامنا، لقد تابع العالم بطولة العالم الأخيرة وشاهد الجميع كم الأخطاء التحكيمية التي حدثت وهذه أكبر بطولة في العالم ويديرها حكام النخبة الأولى فما بالنا من مباريات محلية. وبصراحة أرى روح التحدي في عيون الجميع.

تايم بريك

مع انطلاقة الدوري الجديد سيتم تطبيق (تايم بريك)، حيث سيتم إيقاف اللعب لمدة دقيقتين في كل شوط من شوطي المباريات وفق تعليمات الاتحاد الدولي، من أجل تمكين اللاعبين من الانتعاش وشرب الماء للتغلب على الجو الحار الرطب خاصة في الجولات الأولى من انطلاقة المنافسات.

 

قائمة الدوليين

محمد عبد الله حسن، عمار علي الجنيبي، عادل علي النقبي، عمر محمد آل علي، أحمد عيسى درويش، يحيى الملا. قائمة الدوليين ـ المساعدين محمد أحمد الحمادي، حسن محمد المهري، أحمد سعيد الراشدي، جاسم عبد الله آل علي، زايد داوود سلمان، مسعود حسن بلوك، علي راشد النعيمي، جمعة حمد المخيني، سبت عبيد سرور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات