18 لاعباً شهدوا انطلاقة الاحتراف

تشهد النسخة 13 من دوري الخليج العربي التي تنطلق غداً الجمعة، مشاركة 18 لاعباً كانوا حاضرين في الجولة التاريخية الأولى من المنافسة التي انتقلت فيها كرة القدم بالإمارات من الهواية إلى عهد الاحتراف، وتحديداً يومي 19 و20 سبتمبر من العام 2008، كما يوجد العديد من الأسماء اللامعة التي شاركت في ذات الموسم وما زالت تواصل العطاء لكنها كانت غائبة عن ضربة البداية.

وما بين الأمس، الذي مضى عليه 12 عاماً، واليوم، فإن 18 لاعباً وضعوا بصمتهم التاريخية في حفل الافتتاح، ولا يزالون يروون العشب الأخضر بالعرق ويركضون فيه بكل إصرار وعزيمة لتقديم أفضل المستويات، بحثاً عن إنجازات وانتصارات للأندية التي يرتدون شعارها بعد أن تفرق بالبعض منهم، وتنقلوا بين الأندية.

وتضم القائمة حسب الظهور الأول: يوسف جابر، وإسماعيل الحمادي، ومحمد فوزي، وأحمد خليل مع الأهلي سابقاً «شباب الأهلي حالياً»، وإسماعيل مطر، ومحمد الشحى، وسعيد الكثيري، وحمدان الكمالي، وعادل الحوسني «الوحدة»، وفارس جمعة، وعلي خصيف، وخالد السناني «الجزيرة»، وداوود علي، ووليد عياس «الشباب»، وعامر مبارك، وحميد عباس «النصر»، وماجد ناصر «الوصل»، ويعقوب الحوسني «الظفرة».

6

ويبرز شباب الأهلي من بين كل أندية المحترفين بتواجد 6 عناصر، نالت شرف المشاركة في أول جولة من دوري الخليج العربي وتترقب انطلاق المنافسة غداً، الشيء الذي ميز الفريق بتواجد أكثر اللاعبين خبرة في المنافسة ضمن صفوفه بقيادة ماجد ناصر، ويوسف جابر، وإسماعيل الحمادي، وأحمد خليل، ووليد عباس، وحمدان الكمالي الذي انضم إلى الكشوفات أخيراً في صفقة انتقال حر قادماً من الوحدة.

ورغم تميز الشارقة حامل لقب المنافسة لكن قائمته التي شاركت في افتتاح المنافسة لم يتبق منها أحد في الملاعب، بجانب خورفكان الذي كان موجوداً في النسخة الأولى باسم الخليج، فيما تظهر في النسخة الحالية أندية اتحاد كلباء وبني ياس والفجيرة وحتا التي كانت غائبة عن المشاركة في النسخة الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات