سموه يصدر قراراً بتعيين مساعد مدرب مواطن للألعاب الجماعية في دبي

منصور بن محمد: تمكين المواطنين هدفنا لتعزيز قدرات كوادرنا الرياضية

أصدر سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، القرار رقم 4 لسنة 2020 الذي يقضي بتعيين مدرب مساعد من المواطنين ضمن الطاقم الفني لفرق الألعاب الجماعية في أندية دبي اعتباراً من الموسم الرياضي الحالي 2020 ـ 2021.

وقال سموه: تمكين المواطنين هدفنا في المرحلة المقبلة لتعزيز قدرات كوادرنا الرياضية لاكتساب الخبرات والمنافسة في الألعاب المختلفة، كما وجه سموه كافة الأندية والشركات الرياضية وقطاعات الألعاب الرياضية بأندية دبي الالتزام بالقرار والعمل على اختيار العناصر المرشحة لتولي العمل وإعدادها لتحقيق المتطلبات الفنية المطلوبة.

وجاء القرار الجديد بتعيين المدربين المواطنين في فرق أندية دبي للألعاب الجماعية بهدف تمكين المدربين المواطنين من العمل في مختلف الأندية والشركات الرياضية ونيل الثقة، ومواصلة تعزيز قدرات وتطوير مهارات المدربين المواطنين الذين يتم تعيينهم من قبل الأندية أو الشركات الرياضية، وأيضاً لتشجيع المدرب المواطن والمساهمة في صقل وتطوير قدراته الفنية.

شروط

كما تضمن القرار شروطاً وضوابط فنية لآلية التنفيذ، وهي أن يكون المدرب من مواطني دولة الإمارات، وأن يكون حاصلاً على الحد الأدنى من المؤهل التدريبي المطلوب للوظيفة المقررة من الاتحاد المعني باللعبة، وأن يتفرغ لأداء عمله في الأوقات المحددة للتدريب.

ويقدم القرار الجديد دعماً كبيراً للكوادر الرياضية الوطنية، كما يمثل مرحلة جديدة من عمل مجلس دبي الرياضي في دعم وتمكين وتطوير المدربين المواطنين.

حيث كانت البداية قبل سنوات بتعيين مدرب مواطن مساعد لمدرب الفرق الأولى لكرة القدم في جميع أندية وشركات كرة القدم بدبي، إلى جانب تعيين المدربين المواطنين لقيادة فرق كرة القدم في النادي بداية من الفريق الأول والرديف ووصولاً إلى مدربي المراحل السنية، مع إشراكهم في ورش تدريب وتجارب معايشة وتوفير الفرصة لهم لتطوير مهاراتهم التدريبية والحصول على شهادات تدريب متقدمة وصولاً إلى شهادة تدريب احترافية «برو لايسنس».

54 %

وساهم هذا النهج في رفع عدد المدربين المواطنين العاملين فعلياً في تدريب فرق كرة القدم في الأندية والشركات بدبي إلى 70 من أصل 130 مدرباً، وبنسبة تصل إلى أكثر من 54% من عدد المدربين، مع وضع خطة لزيادة هذه النسبة سنوياً، وسيكون القرار الجديد محطة مهمة في جهود مجلس دبي الرياضي لزيادة أعداد المدربين المواطنين في الرياضات الجماعية بأندية دبي، وتطوير مهاراتهم وزيادة خبراتهم التي تؤهلهم لتولي مسؤولية تدريب الفرق الأولى في جميع الأندية.

الهاشمي: حافز للتخصص

قال عبد الرزاق الهاشمي رئيس شركة النصر للألعاب الرياضية، إن قرار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، بتعيين مدرب مساعد من المواطنين، ضمن الطاقم الفني للفريق الأول للألعاب الجماعية في أندية دبي، يعزز الثقة في الكوادر الفنية المواطنة، ويمكنهم، ويشكل حافزاً للاعبين للتخصص في مجال التدريب بعد الاعتزال، مضيفاً:

«نحن في النصر، نثمن هذا القرار، وقمنا بتعيين جهاز فني مواطن للفريق الأول لكرة اليد، بقيادة سعيد إبراهيم، ويساعده محمد حسن، وفي الكرة الطائرة، لدينا مدرب مساعد، علي إبراهيم، ونحن بصدد البحث عن مدرب مساعد في السلة».

ماجد سلطان: تطوير للكوادر

أكد الدكتور ماجد سلطان المدير التنفيذي لنادي شباب الأهلي، أن النادي سيكون أول الداعمين لقرار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، وشدد على أن هذا القرار سيحفز أندية دبي على تطوير كوادر التدريب الوطنية في الألعاب الجماعية، ودعم اللاعبين المعتزلين، أو من يفكرون بالاعتزال، للاتجاه إلى العمل التدريبي.

وقال: «الوسط الرياضي الآن غني باللاعبين الحاصلين على درجات تعليم عالية، وهذا الأمر من شأنه أن يسهم في تطوير الألعاب الجماعية، إذا اتجه هؤلاء إلى التدريب، كما تملك الدولة، مؤسسات قادرة على إعداد المعتزلين، لدعم طموحهم في العمل مدربين».

نبيل مبارك: تعزيز للثقة

أشار نبيل عبد الكريم مبارك عضو مجلس إدارة نادي الوصل، رئيس لجنة الألعاب الجماعية بالنادي، إلى أن قيادة القلعة الصفراء، لها الريادة، كونها من أوائل إدارات الأندية بالدولة بشكل عام، ودبي على وجه الخصوص، التي منحت أبناءها من اللاعبين والإداريين القدامى، الإشراف الفني والإداري على فرق الألعاب الجماعية بالنادي، بل وحتى في الألعاب الفردية، وجاء ذلك لقناعة وثقة الإدارات السابقة والحالية، بكفاءة وقدرة أبناء النادي على تحمل المسؤولية، ومقدرتهم على الوصول بالفرق لأعلى درجات النجاح.

البدواوي: دافع للكفاءات

نوّه حيي البدواوي رئيس قطاع الألعاب الرياضية في نادي حتا، إلى أن قرار تعيين مدرب مساعد من المواطنين ضمن الطاقم الفني للفريق الأول للألعاب الجماعية، يعتبر بمثابة دافع كبير للكفاءات الوطنية في مختلف أندية الإمارة، وتعتبر خطوة مهمة لتشجيع أبناء الوطن ممن يملكون من الخبرات والمؤهلات الكافية للوجود ضمن الطاقم الفني.

كما أن القرار سيتيح الفرصة أمام المدربين المواطنين، ليثبتوا قدراتهم، ويكسبوا مزيداً من الخبرات، عبر الاحتكاك بمختلف المدارس العالمية، ما سينعكس إيجاباً على رياضة الإمارات، ويخدم مستقبل المدرب المواطن في مختلف الألعاب.

محمد شريف: دعم للمدرب المواطن

أشاد محمد شريف المشرف العام للألعاب الجماعية بنادي شباب الأهلي بقرار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي بتعيين مدرب مساعد من مواطني الإمارات ضمن الطاقم الفني للفريق الأول للألعاب الجماعية في أندية دبي اعتباراً من الموسم الرياضي 2020 - 2021، وأكد أن هذا القرار يؤكد ويعزز الثقة بالمدرب المواطن ويمثل دعماً كبيراً للكوادر الرياضية الوطنية ودولتنا غنية بالكفاءات الذين أكدوا حضوراً قوياً ومميزاً بساحات الرياضة بشكل عام والألعاب الجماعية بشكل خاص.

بن الحبيب: يطوّر الألعاب الجماعية

أكد الدكتور منير بن الحبيب المدير الفني لاتحاد كرة السلة والمنتخبات الوطنية، أهمية الوجود الفاعل للكوادر الفنية من المدربين في جميع الألعاب، مثمناً القرار، وأن تنفيذه، فيه من الفوائد ما يعود بالتطور على مستوى الألعاب الجماعية، لا سيما أن هناك كوادر مؤهلة تبحث عن فرص حقيقية.

وأشار بن الحبيب بشكل خاص لمنظومة كرة السلة، مشيراً لوجود عدد كبير من المدربين المؤهلين والمصنفين، لم يحصلوا على فرص حقيقية في الفترة الماضية، زيادة على وجود مجموعة كبيرة من اللاعبين، بصدد إنهاء مسيرتهم الرياضية، وهؤلاء مؤهلون لدخول سوق العمل في مجال التدريب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات