الإصابات وقلة المباريات الودية هاجس «الأبيض»

ما بين الخوف من الإصابات، والبحث عن مباريات ودية في ظل العدد القليل منها المتاح الآن أمامه، يواصل الأبيض تدريباته اليومية على ملعب نادي النصر في إطار معسكره الداخلي الحالي الذي يستمر حتى 12 الجاري، ضمن تحضيراته للتصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، ويجري الجهاز الفني بقيادة الكولومبي خورخي بينتو مدرب الفريق تقسيمة داخلية بين اللاعبين من أجل الاطمئنان على جاهزيتهم.

وانضم اللاعب محمد خلفان مهاجم الشارقة لصفوف الأبيض بديلاً لمهاجم شباب الأهلي أحمد خليل الذي استبعد بسبب الإصابة ، كما استبعد لاعب الجزيرة عمر عبد الرحمن (عموري) بسبب كدمة قوية في الركبة وكذلك ماجد حسن وعلي صالح وعبدالله رمضان أيضاً.

قلة المباريات

 

وأكد محمد عبيد حماد مشرف المنتخب الوطني أن هناك الكثير من المعوقات والصعوبات التي صادفتهم في الفترة الماضية، في عملية تحضير المنتخب للاستحقاقات المقبلة، تمثلت في قلة المباريات وتوقف النشاط وعدم استكمال الموسم الرياضي الماضي، مشيراً إلى أنهم يترقبون انطلاقة الموسم الجديد في موعده واستمراره، كون ذلك يساعد في عملية تجهيز المنتخب، لافتاً إلى أن مباراة أوزبكستان الودية المقررة يوم 12 الجاري هي المباراة الوحيدة المؤكدة حتى الآن، فضلاً عن أن هناك مباراتين وديتين مقررتين في البرنامج الشهر المقبل مضيفا : نواجه مشكلة باعتذار عدد من المنتخبات بسبب الظروف الحالية.

وبشأن تأثير غياب بعض العناصر المؤثرة عن المنتخب بسبب الإصابات ، أكد حماد أن الإصابات شيء متوقع، مؤكداً أن البدائل موجودة .

هدف

من ناحيته عبّر مهاجم نادي النصر والمنتخب الوطني سيبستيان تيغالي عن سعادته باختياره للمنتخب وبالتجمع والتواجد مع بقية زملائه اللاعبين الذين تم اختيارهم في القائمة الجديدة، مشيراً إلى انطلاقة المعسكر الجديد تحضيراً للمرحلة المقبلة، لافتاً إلى أنه يتمنى أن تنتهي الأمور بشكل سليم، واصفاً غياب لاعبين كبيرين مثل عمر عبد الرحمن وأحمد خليل بالخسارة الكبيرة، لكنه تمنى أن يكون اللاعبون الجدد الذين تم استدعاؤهم للمنتخب على قدر المسؤولية، مشدداً على أهمية التأقلم والتجانس بين اللاعبين، خصوصاً بين اللاعبين القدامى والجدد.وقال تيغالي: أتمنى أن يصل اللاعبون إلى أحسن حال من خلال المباريات الودية.

بداية فعلية

أشار محمد عبيد حماد إلى أن التجمع الحالي يعد البداية الفعلية للمدرب بينتو للتعرف على إمكانات اللاعبين، وفي المقابل فإنها تعد أيضاً فرصة للاعبين لكسب ثقة المدرب، وشدد حماد على أنهم حريصون خلال فترة المعسكر والتدريبات على تطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكول الذي تم تعميمه في هذا الخصوص لسلامة اللاعبين، سواء من حيث عملية التباعد أو الوقائية، أو في كل الأمور الخاصة بإجراءات السلامة، لافتاً إلى أن الجهاز الطبي بالمنتخب يقوم بمتابعة هذا الأمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات