استطلاع «البيان »

50 % يرشحون شباب الأهلي للفوز بكأس المحترفين

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

رشح 50 % من المشاركين في استطلاع البيان الرياضي الأسبوعي، شباب الأهلي، للفوز بكأس الخليج العربي لكرة القدم «المحترفين» للموسم الجديد 2020 - 2021، بينما حصل النصر على 25 % من الترشيحات، والوصل على 16.6 %، والجزيرة على 8.4 % من جملة الأصوات، لتحقيق لقب البطولة التي تنطلق مبارياتها يوم الخميس المقبل، بنظام جديد، يتم من خلاله التأهل إلى الدور التالي للفائز بمجموع مباراتي الذهاب والعودة، بدلاً من نظام المجموعتين الذي كان يطبق في المواسم السابقة.

وسيبدأ شباب الأهلي مشواره باستضافة الظفرة يوم الجمعة المقبل، بينما يحل الوصل ضيفاً على الوحدة في اليوم نفسه، والجزيرة ضيفاً على اتحاد كلباء يوم الخميس القادم، ولن يخوض النصر غمار الدور الأول، كونه حامل اللقب في الموسم الأخير 2019 - 2020، ومعه الشارقة، كونه بطلاً لدوري الخليج في موسم 2018 - 2019، وفقاً لنظام البطولة، في الوقت الذي يشهد الدور الأول أيضاً، مواجهات تجمع الفجيرة مع عجمان، وحتا مع بني ياس يوم الخميس، والعين مع خورفكان، والوحدة مع الوصل يوم الجمعة.

ورأى المدرب الوطني عيد باروت، أن ثلاثي دوري أبطال آسيا الشارقة وشباب الأهلي والعين، الأكثر جاهزية للمنافسة على لقب البطولة، كونهم الأفضل جاهزية، بعد خوضهم مباريات ودية ورسمية قوية، ضمن تحضيراتهم للموسم الجديد، وعاد وأكد أيضاً، على إمكانية حدوث مفاجآت من بعض الفرق الأخرى، خاصة في الدور الأول.

وقال: «هناك عوامل كثيرة سوف تتحكم في شكل وقوة المنافسة في النسخة الجديدة من كأس الخليج العربي، ومنها عدم التحضير بشكل جيد للكثير من الفرق، في ظل العودة إلى التدريبات عقب توقف طويل للغاية، فرض بسبب تفشي فيروس «كورونا»، إلى جانب غياب المباريات الودية القوية لبعض هذه الفرق».

وأضاف: «كما ستكون هناك عوامل أخرى، يمكن أن ترجح كفة فريق على الآخر، ومنها السماح بخمسة تبديلات لكل فريق، وغياب الدوليين، وامتلاك الفرق لأربعة لاعبين أجانب، وهو الأمر الذي يمكن أن يزيد من عدد اللاعبين الأجانب في أرضية الملعب، مع لجوء كل الأندية تقريباً، إلى التعاقد مع لاعبين مقيمين من خارج الدولة، بالإضافة إلى اللاعبين المقيمين، والفئات الأخرى، مثل مواليد الدولة وأبناء المواطنات، وحمالي جوازات الإمارات».

وأكد أن تغيير نظام البطولة كذلك، ربما يسهم بدوره في زيادة المفاجآت المتوقعة في الموسم الجديد، وقال: «رغم أن تغيير نظام البطولة، سوف يسهم في زيادة قوة مباريات الدور الأول، ولكني لا أتمنى استمراره في النسخ المقبلة، لأن المطلوب زيادة عدد المباريات التي يخوضها اللاعبون والفرق في الموسم الواحد، وليس تقليصها».

وتابع: «يمكننا فقط قبول هذا الأمر في الموسم الجديد فقط، وعلينا العودة إلى النظام القديم مستقبلاً، أو إيجاد نظام آخر يسمح بخوض أكبر عدد من المباريات، لأنه ليس مقبولاً أنه بعد هذه الفترة الطويلة من التوقف، يعود فريق ما لخوض مباراتين فقط في كأس المحترفين، ثم يودع البطولة مبكراً، ليقضي فترات طويلة بدون مباريات، في الوقت الذي يستمر غيره في اللعب».

مرشحون آخرون

وقال محمد جالبوت مدرب الفريق الأول للكرة بنادي العربي: إن كفة الثلاثي الآسيوي، الشارقة وشباب الأهلي والعين، ستكون الأرجح في كأس الخليج العربي، إلا أن هذا لا يعني أنهم المرشحون فقط للمنافسة على الكأس، لأن هناك فرقاً أخرى قوية، مثل النصر حامل اللقب، والوصل والوحدة والجزيرة. وتابع: «نظام كأس المحترفين في الموسم الجديد، يساوي بين الجميع في فرص المنافسة، لأن نظام خروج المغلوب من مباراتين ذهاب وعودة، بدلاً من نظام المجموعتين في الدور الأول، يزيد من طموح جميع الفرق، ومن قوة مباريات الدور التمهيدي، والذي سيكون على جميع بذل أقصى جهد خلاله لتقليص الفوارق لتحقيق الفوز، خاصة في ظل عوامل أخرى مساعدة، ومنها الفئات المسموح لها بالمشاركة، وزيادة التبديلات خلال المباراة».

وأضاف: «لا أتوقع بطلاً جديداً للمسابقة، لأن الغياب الطويل عن التدريبات ولعب المباريات الرسمية لجميع الأندية الأخرى، بخلاف الثلاثي الآسيوي، سوف يكون له تأثيرات واضحة في الأداء داخل المستطيل الأخضر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات