عبدالله صقر: انطلاقة الدوري ستكون «باهتة»

أكد عبدالله صقر عميد مدربي كرة القدم في الدولة، أن المعسكرات الداخلية والمحلية للأندية بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، سينتج عنها انطلاقة باهتة للموسم الكروي الجديد رغم انخفاض درجات الحرارة تدريجياً الذي سينعكس إيجاباً على بداية مشوار أنديتنا في الدوري المحلي، مشيداً بتحضيرات بعض الأندية من خلال إجراء تمارين اللياقة في الصالات المغلقة إلى جانب التدريبات المسائية على الملاعب المفتوحة.

وأضاف عبدالله صقر في لقاء لشبكة «سبورت فور أول» الرقمية، إن فريق شباب الأهلي كان الأقرب للقب النسخة الماضية على مستوى الترشيحات، متمنياً التوفيق لجميع أنديتنا في الموسم الجديد.

وتطرق عبدالله صقر إلى واقع الاحتراف في الكرة الإماراتية، حيث يحتاج إلى نظرة واقعية من الإداريين واللاعبين وكل المعنيين ويضم دورينا مجموعة من اللاعبين لديهم احتراف واقعي، موضحاً أن الاحتراف ليس محصوراً على برامج محددة مثل التدريب على فترتين يومياً، وإنما الاحتراف مفهوم شامل يتطلب من اللاعب الالتزام بتطبيق جميع معايير الاحتراف من حيث التغذية والنوم وغيرها من العناصر الأخرى.

وذكر أن الكولومبي خورخي لويس بينتو مدرب منتخبنا الوطني يجب أن تتوفر له عوامل النجاح مع «الأبيض» لتحقيق أهداف وتطلعات المرحلة المقبلة، واتحاد الكرة قدم مبادرات تحتاج إلى الدعم من كل الأطراف من أجل مساندة منتخبنا الوطني، خاصة من الجماهير الإماراتية العاشقة للكرة الجميلة، حيث تميزت المدرجات في العديد من الفترات بحضور مميز للمشجعين لدعم «الأبيض» مما كان له بالغ الأثر حتى على مستوى الأندية في دوري الخليج العربي.

لجان

وعن دوره من خلال التواجد في بعض اللجان في اتحاد الكرة من بينها لجنة المنتخبات في الدورة الماضية لاتحاد الكرة برئاسة المهندس مروان بن غليطة، تطرق عبدالله صقر إلى أحد الاجتماعات الذي جرى لمناقشة بعض الأسماء المطروحة لمدربي منتخبنا الوطني وأسفر عن الخروج بتوصية لاختيار مدربين من بينهم الأرجنتيني إدغار باوزا إضافة إلى المدرب الإيطالي ألبرتو زاكيروني، حيث تحفظ شخصياً على التصويت في عملية ترشيح زاكيروني بسبب توقف مشواره التدريبي بعد نجاح تجربته مع اليابان بالتتويج بلقب كأس آسيا في عام 2011.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات