الذباحي: الأندية لم ترشّد الإنفاق خلال الجائحة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أبدى عيسى الذباحي رئيس مجلس إدارة نادي اتحاد كلباء السابق، في تصريحات خاصة لـ «البيان الرياضي» استغرابه من عدم وجود استراتيجية عامة لتعامل الأندية مع جائحة كورونا (كوفيد 19) من خلال ترشيد الإنفاق في ظل وجود جائحة وتعطل المنافسات الرسمية، وقال: «لا يزال الصرف المالي لبعض الأندية يسير بشكل مبالغ فيه، ودون ترشيد، إضافة إلى أن بعض الأندية لا تزال تدخل في مزايدات من أجل ضم لاعبين بمبالغ كبيرة، تفوق القيمة السوقية لهم، مما يربك سوق انتقالات اللاعبين ويزيد من الهدر المالي، وهذا مؤشر غير طيب».

وفي ظل استمرار معدل الصرف الحالي ببعض الأندية يقترح عيسى الذباحي أن تقوم المجالس الرياضية المختلفة بإعادة تطوير منظومة العمل في الأندية، بما يتناسب مع الوضع القائم صحياً واقتصادياً، وأن يتم استقطاع جزء من مخصصات الأندية خلال الفترة الحالية لإجبار الأندية على ترشيد الإنفاق، ويمكن صرف المبالغ المستقطعة مع عودة المنافسات الرسمية مرة أخرى، بعد الاطمئنان على الصحة العامة للمواطنين ومنهم شريحة الرياضيين.

قرار

وأبدى الذباحي ارتياحه لقرار اتحاد الكرة ورابطة المحترفين بتأجيل انطلاقة منافسات الموسم الكروي الجديد، وقال هذا القرار مسؤول لأنه ينصب في صالح اللاعبين، فصحة الإنسان في دولة الإمارات تنال الأولوية الأولى وتوليها قيادتنا الرشيدة اهتماماً منقطع النظير، لذلك أشد علي أيدي أصحاب القرار لأنه قرار صائب، ويحافظ على صحة وسلامة اللاعبين وكل الأجهزة الفنية والإدارية، وأتمنى إلا يستعجلوا في العودة إلا بعد الاطمئنان على الوضع العام.

تجديد

وفي ظل التنافس القوي بين الأندية لضم لاعبين جدد مما يزيد من القيمة السوقية للاعبين، يطالب عيسى الذباحي بضرورة قيام الأندية بمنح الفرصة لعدد من اللاعبين الشباب خريجي أكاديمية الكرة بتلك الأندية، أولاً لزيادة العرض من اللاعبين مما يساهم في تقليل القيمة السوقية للاعبين، وثانياً لتجديد دماء تلك الفرق بما يخدم المنتخبات الوطنية، ويتساءل الذباحي عن مردود العمل في أكاديميات الكرة بالأندية، بقوله هناك أندية كبيرة وعريقة وتملك أكاديميات تضم عشرات اللاعبين، ومع ذلك تقوم بالتنافس القوي والمزايدة لضم لاعبين جدد من غير أبناء النادي، وقال لماذا لا تقوم تلك الأندية بمنح الفرصة لعناصرها من خريجي الأكاديمية بدلاً من التصارع على ضم لاعبين من أندية أخرى، وإهمال لاعبيها الشباب.

أجانب

ويطرح عيسى الذباحي قضية أخرى متعلقة بدوري الدرجة الأولى، وقال خلال حقبة الهواية كانت أندية الأولى تغذي الأندية الكبرى بالعديد من اللاعبين الموهوبين، لأن اهتمام تلك الأندية بتفريخ عناصر موهوبة كان كبيراً، كما أن اعتمادها على اللاعب الأجنبي كان في أضيق الحدود، مضيفاً: ليت أندية الأولى تتفق فيما بينها علي الاستغناء عن اللاعبين الأجانب، واقتصار المشاركة في المنافسات على اللاعبين المواطنين، ورفع اقتراح بهذا التصور إلى إدارة اتحاد الكرة، خاصة وأن العديد من اللاعبين الأجانب في تلك الأندية «عالة» على الأندية، وجهدهم غير مجدٍ، وتواجدهم «كمالة عدد» فقط، ومن باب أولى توفير مصاريف استقدامهم وصرف تلك المبالغ على تطوير أكاديميات الكرة في تلك الأندية، لتستعيد دورها المفقود.

تجمّعات

ويبدي عيسى الذباحي استغرابه من حالة الخمول لدى الجهاز الفني للأبيض، موضحاً إن تأجيل استكمال التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023، ليس معناه أن تكون هناك حالة استرخاء، فيجب دعوة المنتخب للتجمع دورياً، للمران وتجهيز اللاعبين فنياً وبدنياً بشكل جيد حتى موعد استكمال التصفيات، بدلاً من تجميع اللاعبين قبل الانطلاقة بفترة بسيطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات