رازوفيتش قاهر الكبار

حقق الصربي فوك رازوفيتش مدرب الظفرة نجاحاً كبيراً مع فريقه خلال الموسمين الماضيين، بعد أن تولى مهمة التدريب خلفاً للمقدوني جوكيكا في يوليو 2018 قادماً من الفيصلي السعودي الذي قاده لوصافة كأس خادم الحرمين الشريفين، ونال معه لقب أفضل مدرب في الدوري حينها.

ومنذ قيادته للظفرة نجح رازوفيتش في هزيمة الكبار واضعاً بصمته في طريقة اللعب التي جعلت من الفريق مصدر رعب لجميع الأندية محققاً الفوز على أندية المقدمة، شباب الأهلي، العين، الجزيرة، الوحدة، النصر، الوصل والشارقة وبقية الفرق الأخرى، ولأن بصمته كانت حاضرة فقد تم ترشيحه ضمن 3 مدربين لتولي مهام تدريب منتخبنا الوطني الأول قبل فترة وجيزة، كما أنه كان مرشحاً للفوز بلقب أفضل مدرب في الموسم الأخير لولا إلغاء الدوري ونهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

تطور

وخلال مشواره مع الظفرة حقق رازوفيتش عدداً من الإنجازات أبرزها قيادة الفريق لنهائي كأس رئيس الدولة موسم 2019-2020 في النسخة التي حل فيها وصيفاً وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها النادي النهائي عبر تاريخه، وكرر الإنجاز في الموسم الماضي، كما أن نتائج الظفرة تطورت كثيراً في الدوري ونجح الفريق في تأمين موقفه بالابتعاد عن شبح الهبوط والمنافسة على مراكز متقدمة. ويعتبر الموسم الحالي الثالث على التوالي للمدرب الصربي الذي يرغب في الاستفادة من خبرته ومعرفته بجميع الأندية لبلوغ نجاحات أفضل من السابق في مختلف المنافسات.

4

ومن الأرقام المهمة للمدرب الصربي مع الظفرة تحقيقه لأربعة انتصارات متتالية في الدوري خلال النسخة الأخيرة التي تم إلغاؤها، وهي السلسلة الأطول في تاريخ النادي لعدد الانتصارات بالدوري.

36

وحرم إلغاء الدوري، المدرب رازوفيتش من كسر الرقم القياسي في عدد النقاط للظفرة والبالغ 36 نقطة، بعد أن كان قريباً من ذلك بامتلاك الفريق 29 نقطة قبل 7 جولات كاملة من نهاية النسخة الأخيرة الملغية من الدوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات