الجابري: الإعداد لم يكن كافياً

قال أحمد الجابري عضو شركة كرة القدم بنادي بني ياس، إن «السماوي» أكبر المستفيدين من تأجيل بداية مباريات الموسم إلى أكتوبر المقبل.

مشيراً إلى أن فريقه كان آخر الأندية التي بدأت إعدادها، بجانب تأخر انضمام الأجانب إلى التدريبات الجماعية، ذاكراً أن ذلك يجعل من التأجيل في مصلحة ناديه، الذي لم يكن إعداده كافياً، وحتى يتمكن من إكمال الاستعداد، خاصة أن الفريق، وحسب قوله، يقوده مدرب جديد، ويحتاج إلى فترة زمنية إضافية، حتى يتمكن من التعرف أكثر إلى لاعبيه والمنافسين.

وعاد الجابري وقال، إن التأجيل من مصلحة الجميع، وليس بني ياس فقط، مؤكداً أن الفرق تحتاج إلى فترة أطول من الإعداد، حتى يتم التجهيز الجيد للمباريات الرسمية.

وقال: بالنسبة لنا في بني ياس، نعتبر أن الفترة الماضية لم تكن كافية للإعداد، أو حتى خوض مباريات ودية كافية، تمكن الجهاز الفني من خلق توليفة متجانسة، ومعرفة السلبيات، لأننا لم نلعب سوى مباراتين فقط في الدورة الرباعية.

وأشار عضو شركة كرة القدم بنادي بني ياس، إلى أن ناديه بدأ في التنسيق لأداء مباريات ودية، فور صدور قرار التأجيل، لاستثمار هذه الفرصة التي تمتد لشهر كامل، الشيء الذي يجعل الجهاز الفني يقف على كل صغيرة وكبيرة، ويصل إلى 100 % من الجاهزية البدنية، حتى يتمكن من تحقيق طموح جماهير النادي، في موسم نسعى فيه إلى أفضل النتائج والمراكز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات