تغيير الأجانب في دورينا.. أسلوب حياة

أصبحت ظاهرة تغيير اللاعبين الأجانب «أسلوب حياة» لدى أندية دوري الخليج العربي، وشرّاً لا بد منه، وبات استقرار اللاعب الأجنبي لمدة موسمين متتاليين الاستثناء، وإلغاء العقود بين كل فترة انتقالات وأخرى السمة المميزة في دورينا، الذي تقترب نسخته الـ13 في زمن الاحتراف من الانطلاق، بـنسبة تغيير في اللاعبين الأجانب تتجاوز 55 % بعد أن قررت الأندية إجراء تعديل كامل أو جزئي على قائمة لاعبيها. ويتصدر نادي الجزيرة قائمة الأكثر تغييراً للاعبين الأجانب بين موسم وآخر، حيث اعتمد فريق العاصمة على 23 لاعبا في 5 مواسم ولا يوجد من بينهم أي لاعب استمر لأكثر من موسم واحد باستثناء ثنائي الموسم الجديد الجنوب افريقي ثولاني سيريرو والصربي كوسانوفيتش، رغم أن أغلب اللاعبين جاؤوا بعقود تستمر لأكثر من موسم، والأمر نفسه ينطبق على الفجيرة الذي ضم إلى صفوفه 17 لاعبا آخر 3 مواسم، بواقع 7 لاعبين في موسم 2018- 2019، و6 لاعبين في موسم 2019- 2020، و4 لاعبين في الموسم الجديد، وفي كل موسم لا تضم قائمة «الذئاب» أي لاعب اجنبي من الموسم الذي سبقه.

قائمة

كما تضم قائمة الأندية الأكثر تغييراً للاعبيها الأجانب الدوري، نادي حتا الذي ضم إلى صفوفه 21 لاعباً في 4 مواسم، يليه بني ياس بـ20 لاعباً، والظفرة الذي تعاقد مع 21 لاعباً في 5 مواسم، وخورفكان بـ 8 لاعبين في موسمين فقط، إضافة إلى النصر وشباب الأهلي بـ20 لاعباً، ثم عجمان الذي تعاقد مع 15 لاعباً.

أما قائمة الأندية الأقل تغييراً للاعبين الأجانب، فيتصدرها الوحدة والوصل بـ12 لاعباً في 5 مواسم، ثم العين بـ15 لاعباً، والشارقة بـ16 لاعباً، ويعد الأخير الأكثر استقراراً آخر 3 مواسم، وخلال آخر 5 مواسم الوحدة وحده انتقل من موسم لآخر دون تغيير أي لاعب في موسم 2018 - 2019.

25 لاعباً

وتضم قوائم الأندية 25 لاعباً أجنبياً من الموسم الماضي من ضمنهم 5 فقط مستمرون منذ أكثر من موسمين وهم ايغور كورنادو وشوكوروف في الشارقة وشيوتاني في العين ومينديز في الوصل، بينما يعد فابيو ليما لاعباً محلياً.

ورغم تجاوز نسبة التغيير في الموسم الجديد 55 % إلا أنه يعتبر الأكثر استقراراً على صعيد اللاعبين الأجانب مقارنة بالمواسم الأخيرة، حيث وصلت إلى 72,5 % في موسم 2017- 2018، و69 % في موسم 2018 - 2019 و85 % في موسم 2019- 2020.

ويبدو أن تأثير أزمة فيروس كورونا كان واضحاً في سوق الانتقالات، الأمر الذي دفع الأندية إلى الإبقاء على 25 لاعباً من الموسم الماضي وهو رقم لم يشهده دوري المحترفين آخر 5 مواسم. وشمل تغيير الأجانب كل الأندية، حيث اختار البعض تغيير لاعب واحد فقط مثل الشارقة الذي استبدل مهاجمه ريان مينديز المنتقل إلى النصر بالبرازيلي جوناتاس دي جيسوس، والعين الذي تعاقد مع البرتغالي ويلسون داكوستا بديلاً لبالازس جوجاك، ونادي الظفرة الذي استبدل مهاجمه البرازيلي جواو بيدرو بمواطنه دينلسون بيريرا.

ويواصل الفجيرة رفع شعار «التغيير الكامل» بما أنه يدخل الموسم بأربعة أسماء جديدة، ومثله نادي حتا، فيما قرر بني ياس وعجمان تغيير 3 لاعبين، واختارت 7 الأندية إدخال تغييرين اثنين وهي الوحدة والنصر والوصل وشباب الأهلي والجزيرة وكلباء وخورفكان.

وتتصدر الأندية التي تصارع من أجل البقاء غالباً قائمة الأكثر تغييراً للاعبين الأجانب مثل اتحاد كلباء الذي تعاقد مع 20 لاعباً أجنبياً خلال الـ4 مواسم الأخيرة من بينهم لاعب واحد فقط استمر لـ18 شهراً وهو المجري جوجاك قبل أن ينتقل في منتصف الموسم الماضي إلى العين، وتعاقد الفجيرة مع 17 لاعباً في ثلاثة مواسم، وحتا الذي استعان بـ6 لاعبين في الموسم الماضي، وسيدخل موسمه الجديد بـ 4 لاعبين أجانب جدد.

ويعد نادي الشارقة الأكثر استقرار في السنوات الثلاث الأخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات