5 مكاسب للنصر في ودية الشارقة

خرج النصر بـ5 مكاسب من تجربته الودية الثالثة التي تغلب فيها مساء أول أمس على الشارقة بهدفين مقابل هدف واحد، وفي مقدمتها تعزيز الروح المعنوية للفريق قبل أيام قليلة من انطلاقة النسخة 13 لدوري الخليج العربي وخصوصاً أن هذا الفوز جاء على حساب أحد أبرز المراهنين على لقب الموسم الجديد، كما منحت المباراة للمدرب الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش فرصة الوقوف على جهوزية اللاعبين واختيار التشكيلة الأساسية التي سيدفع بها في الجولة الافتتاحية لدوري الخليج العربي أمام الجزيرة 13 الجاري.

وثالث مكسب خرج به المدرب من المباراة هو اختبار الحلول البديلة لبعض المراكز مثل مهند خميس الذي شغل في الموسم الماضي مركز الظهير الأيمن ولكنه لعب في مباراة الشارقة في مركزه الأصلي (ارتكاز) عندما دخل في الشوط الثاني بديلاً لطارق أحمد إضافة إلى راشد عمر الذي شارك بديلاً لريان مينديز في مركز الجناح الأيسر وجاسم يعقوب بديلاً لحبيب الفردان في خط الوسط.

تجانس

خلقت ودية الشارقة المزيد من التجانس بين اللاعبين وخاصة القادمين الجدد سيباستيان تيغالي الذي ظهر المرة الثانية ضمن تشكيلة الفريق بعد ودية الإمارات ومحمد فوزي الذي انضم إلى صفوف العميد في فترة الانتقالات الشتوية الماضية ولكنه لم يحصل على فرصة المشاركة بسبب تعليق النشاط ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا. كما منحت تجربة الشارقة فرصة للجهاز الفني لتقييم أداء الفريق والوقوف على بعض النقائص قبل مواجهة الجزيرة.

يختتم النصر برنامجه الإعدادي للموسم الجديد بالتجربة الودية الرابعة التي تجمعه مع الحمرية على استاد آل مكتوم 5 الجاري بعدما خاض 3 تجارب سابقة فاز فيها في المباراة الأولى على حتا 4-1 ثم تغلب على الإمارات بهدفين مقابل هدف واحد. قبل أن يحول تأخره إلى فوز بالنتيجة نفسها أمام الشارقة والتي دخلها العميد بتشكيلة ضمت أحمد شمبيه ومحمد عايض وغلوبير ليما ومحمد فوزي ومحمود خميس وطارق أحمد وتوزي وحبيب الفردان وبراندلي كواس وريان مينديز وتيغالي وفي الشوط الثاني أشرك المدرب الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش الثلاثي مهند خميس وجاسم يعقوب وراشد عمر بدلاً عن طارق أحمد وحبيب الفردان وريان مينديز.

فيما اعتمد المدرب عبدالعزيز العنبري تشكيلة ضمت خالد الحوسني وخالد الظنحاني وشاهين عبدالله وسالم سلطان وعلي الظنحاني وشوكوروف وخالد باوزير وماجد سرور وايغور وكايو لوكاس وجوناثاس الذي غادر الملعب بعد دقائق قليلة من بداية المباراة بداعي الإصابة.

وجاءت المباراة قوية من الجانبين وخصوصاً الشارقة الذي نجح في افتتاح التسجيل بهدف ورغم المحاولات العديدة التي أوجدها النصر في الشوط الأول إلا أنه انتظر حتى الدقيقة 52 لإدراك التعادل بواسطة تسديدة من الهولندي براندلي كواس قبل أن يختطف ريان مينديز هدف الفوز في شباك فريقه السابق في الدقيقة 75.

تعاقدات

يسعى النصر لغلق ملف التعاقدات قبل انطلاقة الدوري، حيث تعمل إدارة الفريق على ضم لاعبين اثنين أحدهما لاعب أجنبي يشغل مركز صانع ألعاب ووصلت المفاوضات معه إلى مراحل متقدمة والآخر لاعب محلي.

وكان النصر ضم إلى صفوفه 3 لاعبين حتى الآن وهم سيباستيان تيغالي من الوحدة وريان مينديز القادم من الشارقة وعبدالرحمن يوسف مدافع الظفرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات