البحث عن إكمال الرباعي الأجنبي أبرز قضايا «فرسان دبي»

7 صفقات تكشف سياسة شباب الأهلي الجديدة في التعاقدات

تخلى شباب الأهلي عن سياسة تكديس النجوم، بفتح الباب أمام سبعة من لاعبيه لخوض تجارب احترافية مع أندية أخرى، سواء على سبيل الإعارة أو بالانتقال النهائي، ولذا قامت إدارة النادي بتجديد إعارة سعيد جاسم لموسم ثانٍ، وأعارت حمدان ناصر، وأحمد عبدالله جشك، والذي سيتم قيده ضمن فئة أبناء المواطنات.

ويتصدر شباب الأهلي حتى الآن مشهد الانتقالات الصيفية، بتجديد عدد كبير من عقود نجوم فريقه الأول لكرة القدم، وهم: أحمد خليل، إسماعيل الحمادي، وليد حسين، عبد العزيز هيكل، محمد جابر، وليد عباس وماجد ناصر، كما تعاقد النادي مع اللاعبين حمدان ناصر ولاحج صالح، ومع المدافع خليفة مبارك، بعد نهاية إعارته من النصر لمدة ستة أشهر.

وسمح شباب الأهلي برحيل عبد العزيز الكعبي إلى الشارقة في تعاقد مدته ثلاث سنوات، وأنهى عقود لاعبيه محمد إسماعيل، ليتعاقد مع عجمان بعقد مدته عامين، وكذلك أنهى عقد حسن إبراهيم ليتعاقد اللاعب مع الوصل، ومانع محمد ليتعاقد مع الوحدة لمدة موسم واحد، ويبدو أن العدد قابل للزيادة مع بقاء أكثر من شهر على إغلاق باب الانتقالات الصيفية.

الرباعي الأجنبي

تعتبر القضية الوحيدة التي تواجه إدارة شباب الأهلي حتى الآن ويبحث لها عن حل، هي إكمال صفقات الرباعي الأجنبي، إذ يملك «فرسان دبي»، لاعبين أجنبيين فقط في صفوف الفريق الأول، وهما البرازيلي ليوناردو والإسباني بيدرو كوندي، ومعهما الأوزبكي عزيز غاييف، والذي تم التعاقد معه وقيده بديلاً للبرازيلي لوفانور في يناير الماضي، ليكون اللاعب الآسيوي في قائمة الفريق المشاركة في دوري الأبطال.

ويملك شباب الأهلي أيضاً، عقد السويسري ديفيد مارياني، ولكن هناك عدم اقتناع بمستوى اللاعب، وتنتظر الإدارة وصول العرض المناسب للاعب ليتم الاستغناء عنه، وبعد رحيل لوفانور بنهاية عقده، وتعاقده لمدة موسم مع الوحدة، بات شباب الأهلي يحتاج إلى لاعبين أجنبيين، وهناك اتفاق شبه رسمي على إعادة الأرجنتيني كارتابيا، بعد نهاية إعارته في الموسم الماضي، إلا أن اللاعب لم يصل إلى الدولة بعد.

كما تؤكد أنباء متداولة، أن هناك شبه اتفاق بين شباب الأهلي والبرازيلي كارلوس ادواردو، بعد نهاية عقده مع الهلال السعودي، للتعاقد معه في صفقة انتقال حر، ويبدو أن «فرسان دبي»، لا يرغبون في التسرع بإكمال الرباعي الأجنبي في صفوف الفريق، على أمل إتمام صفقات من العيار الثقيل التي تساهم في تطور المستويات والتنافس القوي على ألقاب الموسم المقبل.

سرية

ولا يزال شباب الأهلي، يحيط تدريباته بسياج من السرية المشددة بعيداً عن الأضواء الإعلامية، رغم بقاء أيام قليلة فقط على انطلاقة المسابقات بمباريات كأس الخليج العربي، والتي يفتتح «فرسان دبي» مشوارهم فيها بمواجهة ضيفه الظفرة يوم 3 سبتمبر المقبل، ضمن الجولة الأولى للبطولة.

ويقيم شباب الأهلي حالياً معسكراً مغلقاً في أحد فنادق دبي، بمشاركة جميع لاعبيه، وتقتصر أخبار الفريق على بعض التسريبات، ولم تعلن إدارة النادي حتى الآن عن أي تجديدات أو عقود جديدة مع اللاعبين لتدعيم صفوف الفريق للموسم المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات