13 يوماً على الدوري ونصف الأندية تبحث عن أجانب

حسمت 50% فقط من أنديتنا، تعاقداتها مع اللاعبين الأجانب الأربعة لكل منها، قبل 13 يوماً من انطلاق الموسم الجديد، والمقرر يوم 3 سبتمبر المقبل، بمباريات كأس الخليج العربي لكرة القدم، ولا تزال 7 أندية من 14 نادياً، تبحث عن إكمال قوائمها سواء باللاعبين الأجانب أو المواطنين، حيث انتهت أندية العين، الوحدة، الظفرة، بني ياس، اتحاد كلباء، خورفكان والوصل، من ملف المحترفين الأجانب.

وتبحث أندية شباب الأهلي، والجزيرة، وعجمان، والشارقة، والنصر، وحتا والفجيرة، عن إكمال تعاقداتها من اللاعبين الأجانب، وإن كان هذا غير مؤثر على حركة أندية دوري الخليج العربي الـ14، في إجراء التعاقدات مع اللاعبين المواطنين.

واللافت أن الـ28 لاعباً أجنبياً، الذين أكملت بهم الأندية تعاقداتها الصيفية، لا يوجد بينهم اسم لافت، ويبقى الأمل في الأندية السبعة الأخرى التي لم تكمل ملفها، إذ سيكون أمام تلك الأندية الفرصة للانتهاء من هذا الملف حتى 6 أكتوبر المقبل، بعدما فتح باب الانتقالات الصيفية يوم 15 يوليو الماضي.

ويبدو أن الميزانيات المخصصة للاعبين الأجانب، يتم تقليصها لتوفير ميزانيات أخرى للتعاقد مع اللاعبين المقيمين، حيث سيكون القيد الصيفي الحالي، الفرصة الأخيرة للأندية لقيد لاعبين في فئة المقيمين دون اشتراط إقامة سارية المفعول قبل عام على الأقل، وسيتم في الانتقالات الشتوية خلال يناير المقبل، تفعيل بند أن يكون اللاعب المقيم حاصلاً على إقامة سارية المفعول قبل عام من تاريخ تقديم طلب تسجيل اللاعب.

إعارة

وطغى نظام الإعارة أو صفقات الانتقال الحر على تعاقدات الأندية من اللاعبين الأجانب، ومنها على سبيل المثال تعاقد الوصل مع الأرجنتيني نيكولاس أوروز، على سبيل الإعارة، من راسينغ الأرجنتيني، ومع المدافع البرازيلي هيوغلو سانتوس نيريس، في صفقة انتقال حر، قادماً من بوافيستا البرتغالي، بعقد يمتد حتى 2023، من جهته، وتعاقد العين مع الأنغولي ويلسون إدواردو، في صفقة انتقل حر، بعقد يمتد حتى 2022، عقب انتهاء عقده من سبورتينغ براغا البرتغالي.

كما تعاقد الوحدة، مع السلوفيني تيم ماتافز (31 عاماً)، حتى 2022، في صفقة انتقال حر، وبني ياس مع الأرجنتيني ألفاريز سواريز، قادماً من أرسنال سارندي الأرجنتيني في صفقة انتقال حر، وخورفكان مع الكولومبي أورلاندو بيريو، قادماً من فلامينغو البرازيلي، في صفقة انتقال حر.

عودة

من ناحية أخرى أشار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من خلال تقرير خاص نشره عبر موقعه الرسمي على الإنترنت، إلى أن الأندية الإماراتية استفادت من قرار تأجيل مباريات التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، في استعادة لاعبيها الدوليين مبكراً.

وأوضح أن لاعبي منتخبنا الوطني عادوا إلى الإمارات، أول من أمس، بعد اختصار المعسكر التدريبي للفريق، الذي كان يجري في صربيا، والذي كان مقرراً انتهاؤه يوم 23 أغسطس الجاري، نتيجة تأجيل مباريات التصفيات الآسيوية التي كانت مقررة خلال أكتوبر ونوفمبر 2020 إلى عام 2021.

وبيّن الاتحاد القاري أن لاعبي المنتخب الإماراتي سوف يلتحقون بصفوف أنديتهم، تمهيداً لانطلاق الموسم المحلي الجديد اعتباراً من 3 سبتمبر 2020، بمباريات كأس الخليج العربي، وكذلك تستعد أندية الشارقة وشباب الأهلي دبي والعين والوحدة، من أجل استئناف منافسات دور المجموعات من دوري أبطال آسيا 2020، والتي تعود إلى الحياة اعتباراً من يوم 13 من الشهر نفسه، بعدما كانت تأجلت نتيجة انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

واختتم الاتحاد الآسيوي تقريره، بالإشارة إلى أن منتخبنا الوطني يحتل المركز الرابع في المجموعة السابعة ضمن التصفيات الآسيوية، برصيد 6 نقاط من أربع مباريات، وإلى تصدر فيتنام لترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة من 5 مباريات، وبفارق نقطتين أمام ماليزيا، مقابل 3 نقاط لتايلاند صاحبة المركز الثالث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات