كانيدو ينتصر على «كورونا»

أعلنت شركة نادي العين لكرة القدم، أول من أمس، عودة لاعب الفريق الأول لكرة القدم، كايو كانيدو، للمشاركة في الحصص التدريبية، وذلك بعد تعافيه من الإصابة بفيروس «كورونا».

وانخرط اللاعب فعلياً في البرامج التدريبية، وفي تصريحات للموقع الرسمي لنادي العين، قالت الدكتورة هبة العامري، عضو اللجنة الطبية بشركة نادي العين لكرة القدم، إن اللاعب أجرى الفحص الطبي الخاص بـالكشف عن «كوفيد 19»، بعد وصوله من خارج الدولة، اتساقاً مع البروتوكول الصحي المعتمد من الجهات الرسمية، بالإضافة إلى الإجراءات المعمول بها في النادي، والتي تلزم أي شخص قادم من خارج الدولة بالبقاء في العزل لمدة أسبوعين، بغض النظر عن نتيجة فحص فيروس «كورونا»، وتم رفع تقرير حول وضع اللاعب كايو كانيدو لاتحاد الكرة، وتحويله إلى الحجر الصحي تحت الرعاية الطبية اللازمة في أحد الفنادق المخصصة لمصابي فيروس «كورونا» بمدينة العين.

وأكدت الدكتورة هبة أن اللاعب المصاب لم يخالط أي شخص بالنادي، وفقاً للإجراءات الخاصة بدخول ملعب تدريبات «الزعيم»، والتي أقرتها اللجنة الطبية بالنادي، حيث لا يسمح لأي شخص قادم من خارج الدولة بدخول الملعب أو مخالطة أعضاء الفريق، إلا بعد إجراء الفحص ثلاث مرات والبقاء في العزل لمدة 14 يوماً. أعرب كايو كانيدو، عن سعادته البالغة بالعودة مجدداً إلى أجواء كرة القدم، والمشاركة في تدريبات الفريق، وعبر عن شكره وتقديره للجميع، على الرعاية الصحية التي ظلت توفرها الدولة لكل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطبية، بناء على التوجيهات السامية من القيادة الرشيدة، والجهود المبذولة من الهيئات الصحية والمراكز العلاجية في الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات