مسلم فايز: الظفرة الخيار الأفضل

دشن مسلم فايز «33» عاماً، محطة كروية ثالثة، بعد الإعلان رسمياً، عن انضمامه إلى الظفرة، بعقد حر لمدة عام قابل للتجديد، قادماً من نادي الجزيرة، بعد مسيرة حافلة بالإنجازات امتدت إلى 7 سبع سنوات، معتبراً أن فرسان الظفرة كان بالنسبة إليه الخيار الأمثل، والأنسب والأفضل رغم وجود الكثير من العروض المحلية من الأندية داخل الدولة، وكان مسلم قد بدأ مسيرته الكروية في نادي العين، وانتقل إلى «فخر أبوظبي» يونيو 2013، وفي الناديين حصد الألقاب، وقد تحدث اللاعب المشهود له بالخبرة الواسعة إلى «البيان الرياضي» عن تقييمه لتجربته مع الطويلة مع الجزيرة وسبب اختياره الظفرة وطموحاته المستقبلية.

وأكد مسلم فايز أن الانتقال إلى الظفرة كان الخيار الأفضل بالنسبة له، لافتاً إلى أن المفاوضات لم تأخذ وقتاً طويلاً، حيث تلقى العديد من العروض من أندية أخرى، لكنه رحب بمفاوضات الظفرة ووضعها على قائمة أولوياته لمحطته الاحترافية الجديدة، وقد وفق وكيل أعماله في المفاوضات، وكتب لها النهاية السعيدة، وتقدم مسلم بالشكر إلى ناديه السابق فخر أبوظبي على المدة الطويلة التي قضاها في أركان النادي وتوّج معه بلقب كأس رئيس الدولة 2015/‏‏‏‏ 2016، ودرع الدوري 2017/‏‏‏‏ 2018، كما ثمن مشاركته في كأس العالم للأندية 2017، وحصول الفريق على رابع العالم.

تجربة ثرية

وأكد مسلم أن تجربته مع «فخر أبوظبي» والتي امتدت إلى 7 سنوات ثرية بجميع معانيها، وقد رأى واختار الرحيل، لأن عقده قد انتهى فعلياً يونيو الماضي، وأن الوقت قد حان للتغيير وخوض تجربة احترافية جديدة، مع فريق طامح يتميز بإدارة حكيمة، ومدير فني جيد، «الصربي رازوفيتش» وقد حقق الفريق نتائج جيدة خلال الموسمين الماضيين، في الدوري والتأهل إلى نهائي كأس رئيس الدولة أمام العين، وإنه يتطلع شخصياً إلى حصد الألقاب مع ناديه الجديد، والتي تأتي تكملة للألقاب الكبيرة التي حققها خلال مسيرته المهنية مع العين والجزيرة.

وعن رحيل بعض النجوم عن الجزيرة في الموسم الأخير مثل محمد فوزي المنتقل إلى النصر، ويعقوب الحوسني إلى اتحاد كلباء وهما في جيله تقريباً، قال مسلم إن الإدارة لها رؤية خاصة وتهتم بدعم وتصعيد الشباب الصغير، في الوقت نفسه يختار اللاعب وجهته المفضلة، وبالنسبة له شخصياً فإنه فخور بما أنجزه طيلة 7 سنوات.

جاهزية

وأوضح مسلم أنه جاهز للانضمام إلى تدريبات الظفرة الجماعية، وأن فترة الـ 20 يوماً كافية للتأقلم مع زملائه قبل انطلاقة الموسم، ولافتاً إلى أنه لم يتوقف عن التدريبات الفردية طيلة المدة الماضية، مؤكداً أن الظفرة يضم لاعبين مواطنين وأجانب على قدر عال.

وأشار إلى أنه يرتبط بصداقات مع بعض لاعبي الظفرة، حيث لعب مع الحارس خالد السناني، وسلطان السويدي، أما بقية اللاعبين فهم إخوانه، مؤكداً أنه ورفاقه جاهزون للتحدي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات