الوجوه الشابة تقود تدريبات الـجزيرة

طغى على تدريبات الجزيرة الداخلية استعداداً للموسم الجديد، تواجد الوجوه الشابة، في غياب الدوليين علي خصيف، علي مبخوت، عمر عبد الرحمن، خلفان مبارك، خليفة الحمادي، عبد الله رمضان، الملتحقين بمعسكر المنتخب الوطني بصربيا، استعداداً لخوص التصفيات المشتركة كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، وتستمر تدريبات الفريق وفق البرنامج الأسبوعي حتى الخميس القادم، على أن يحصل الفريق على راحة أسبوعية 14 أغسطس الجاري.

شفاء

ويتقدم الوجوه الشابة والعائدين من الإصابات البرازيلي رينير دا سيلفا والمقيد في فئة المقيمين، عقب تعافيه وشفائه من الرباط الصليبي، وقد حرص الجهاز الطبي أن يتعامل مع رينير بحذر، ولم يشركه في التدريبات الجماعية، وإنما خضع لتمارين في صالة الجيم وفق البرنامج التأهيلي له، ويعتبر أحمد ربيع أيضاً أبرز الوجوه العائدة من الإصابة، ويعمل الجهاز الطبي للجزيرة على تأهيله وتجهيزه لخوض منافسات الموسم المرتقب 2020 - 2021.

استراتيجية

ويقود التدريبات وجوه شابة مثل عبد الله أبو بكر فدعق، وأحمد فوزي، وعبد الله إدريس الحمادي، والبرازيلي بورنو في «فئة المقيمين»، كما يعتبر خاطر سبيت خاطر 18 عاماً لاعب الوسط أبرز الوجوه الشابة، وقد اعتمد عليه مارسيل كايزر في دقائق محددة لكأس الخليج العربي للموسم الملغى، ويأتي اللاعب ضمن استراتيجية النادي في تأهيل الشباب والاعتماد على أكاديمية النادي والمراحل السنية في رفد الفريق الأول بالمواهب الشابة، حيث نجحت الأكاديمية في رفد الفريق الأول بـ 17 لاعباً خلال الأعوام الثلاثة الماضية، مما وفر احتياجات الفريق الأول من المراكز الشاغرة، بالإضافة إلى دعم المنتخبات الوطنية، وقائمة خريجي الأكاديمية، الدوليون «محمد العطاس، خليفة الحمادي، عبد الله رمضان، زايد العامري، عبد الرحمن العامري»، عبد الله ادريس، يوسف أيمن، أحمد ربيع سيف المقبالي، وآخرون انتقلوا إلى أندية أخرى، سلطان الشامسي، أحمد العطاس، شاهين سرور، سلطان السويدي.

تجهيز

ويتوقع أن يبدأ الفريق تجهيز المباريات الودية عقب صدور البروتوكول الخاص بالإجراءات الاحترازية والصحية من قبل اتحاد كرة القدم ، وذلك حتى يجهز الفريق أكبر عدد من اللاعبين لموسم يسعى من خلاله إلى الصعود إلى منصات التتويج في أكثر من منافسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات