«الأبيض» تجمُّع في العين ومعسكر في صربيا

صورة

يعود منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم اليوم إلى تجمعه الداخلي في مدينة العين، استعداداً للسفر إلى صربيا لإقامة معسكر خارجي للفترة من 5 إلى 23 أغسطس الجاري في إطار تحضيراته للمباريات المتبقية من التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023.

ويستضيف منتخبنا الوطني نظيره منتخب ماليزيا يوم 8 أكتوبر على أن يغادر بعدها إلى جاكرتا لمواجهة منتخب إندونيسيا يوم 13 أكتوبر، فيما يلتقي تايلند يوم 12 نوفمبر وفيتنام يوم 17 من الشهر ذاته في أرض الدولة.

واختار المدير الفني لمنتخبنا الوطني الكولومبي خورخي لويس بينتو 28 لاعباً للسفر والتواجد في المعسكر هم: خالد عيسى، علي خصيف، محمد الشامسي، خالد السناني، محمد برغش، عبد العزيز هيكل، سالم راشد، يوسف جابر، خليفة الحمادي، فارس جمعة، محمد أحمد، وليد عباس، إسماعيل أحمد، ماجد حسن، طارق أحمد، خميس إسماعيل، عبدالله رمضان، أحمد برمان، فابيو دي ليما، بندر الأحبابي، علي صالح، خالد باوزير، خليل إبراهيم، عمر عبد الرحمن، خلفان مبارك، علي مبخوت، سبيستيان تيغالي، أحمد خليل. وكان الأبيض أقام تجمعاً داخلياً في مدينة العين استمر لمدة أسبوع خاض خلاله برنامجاً تدريبياً اشتمل على محاضرات واجتماعات خلال الفترة الصباحية وتدريبات بدنية خلال الفترة المسائية باستاد هزاع بن زايد، إلى جانب خضوع عدد من اللاعبين لبرامج علاجية خاصة تحت إشراف الكادر الطبي للمنتخب.

وقال يوسف حسين السهلاوي النائب الثاني لرئيس الاتحاد رئيس لجنة المنتخبات والشؤون الفنية إن مجلس إدارة اتحاد كرة القدم برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي يحرص كل الحرص على توفير البيئة المناسبة لمنتخباتنا الوطنية خاصة المنتخب الأول الذي تنتظره مهمة ليست بالسهلة، وتحتاج إلى تحضير مثالي من كل النواحي البدنية والفنية والذهنية، خاصة بعد فترة توقف استمرت لأكثر من ثلاثة أشهر نتيجة جائحة كورونا. وأوضح السهلاوي أن اختيار صربيا مقراً لإقامة المعسكر جاء بعد التنسيق مع الجهات المختصة بالدولة إلى جانب توفر كل ما يحتاجه المنتخب من مقر إقامة وملاعب تدريب مناسبة ومطابقة للشروط التي يجب اتباعها خلال فترة التدريبات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات