اتحاد الكرة و«فيفا الطبي» يُنظمان مؤتمراً عالمياً

ينظم اتحاد الإمارات لكرة القدم ومركز الفيفا الطبي المتميز بدبي اليوم عبر نظام الاتصال المرئي «عن بُعد» مؤتمراً طبياً دولياً بعنوان «أحدث الأساليب العلاجية لإصابات أغشية مفاصل ركبة وكاحل لاعب كرة القدم» وذلك بمشاركة واسعة من المختصين في مجال الطب الرياضي والكوادر الطبية العاملة بمختلف الاتحادات الوطنية والأندية المحلية والعالمية.

ويترأس جلسات المؤتمر الدكتور مصطفى الهاشمي رئيس لجنة الطب الرياضي باتحاد الكرة والدكتور مراد الغرايري مدير مركز فيفا الطبي بدبي، ويُشارك في المؤتمر نخبة متميزة من كبار استشاريي الجراحة العالميين يتقدمهم البروفيسور رامون كوجات من مركز كوجات الطبي في برشلونة – إسبانيا.

والدكتور رايلي ويليامز مدير مركز فيفا في نيويورك، والدكتور فريدريك كيامي جامعة السوربون فيباريس، والدكتور فرنسوا كو مدير مركز فيفا في لييج – بلجيكا، والدكتور سعود طرابجنيك مركز فيفا الطبي في دبي، والدكتور مبارك المطوع مدير الإدارة الطبية لنادي الهلال السعودي منسقاً .

ريادة

وثمّن سامي القمزي رئيس مركز فيفا الطبي المتميز في دبي توجيهات ودعم مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، لتنظيم المؤتمرات الطبية العالمية بالشراكة مع مركز فيفا في دبي، ما يدل على أن دولة الإمارات لم تترك مجالاً إلا وكانت سباقة فيه ما جعلها مركزاً لتبادل الخبرات الدولية وتخطى إشعاعها المعرفي الحدود ليصل لأقصى بقاع الأرض.

وأكد القمزي على أن مركز فيفا في دبي شريك رئيس مع اتحاد الكرة في تطوير وتحديث خبرات كوادرنا الطبية بالأندية والمنتخبات الوطنية باستقطاب أهم الاستشاريين والمتخصصين حول العالم لمناقشة تحديات ومستجدات الطب الرياضي، وشراكتنا متواصلة وهادفة للمحافظة على صحة وسلامة جميع منتسبي اللعبة داخل الدولة.

تأكيد

وأكد محمد عبدالله بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة على الشراكة المثمرة بين الاتحاد ومركز فيفا الطبي في تنظيم المؤتمرات والورش المختصة بمجال الطب الرياضي لأهميتها في زيادة خبرات الكوادر الطبية العاملة بأندية الدولة والمنتخبات الوطنية، لتمتد هذه الشراكة الناجحة في تنظيم مؤتمرات دولية عالمية حاضر فيها مجموعة كبيرة من الأطباء الاستشاريين العالميين وكان لها صدى كبير وبالأخص المؤتمر الطبي العالمي الذي عقد مطلع شهر يونيو الماضي حول تداعيات جائحة كورونا.

بدوره أشار الدكتور مصطفى السيد الهاشمي رئيس لجنة الطب الرياضي باتحاد الكرة إلى أن فترة التوقف الطويلة للنشاط الرياضي بعد جائحة فيروس كورونا تتطلب عقد دورات ومؤتمرات طبية متخصصة للوقوف على كيفية مواجهة التحديات التي تواجه الأطقم الطبية بعد عودة نشاط كرة القدم والتي يترتب عليها زيادة احتمال حدوث إصابات للاعبين خلال التدريبات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات