بالأرقام.. شباب الأهلي نجم الجولات الافتتاحية لدوري الخليج العربي

مع عودة الحياة إلى ملاعب كرة القدم، وانطلاق تدريبات الأندية في مختلف إمارات الدولة، واجراء قرعة المسابقات المحلية، ووضوح الرؤية في مواعيد بداية الموسم الجديد لدوري الخليج العربي.. تحظى مباريات الجولة الأولى من مسابقة الدوري دائما بترقب كبير ، وتتجه إليها كل أنظار عشاق كرة القدم.

وعلى ضوء قرعة الموسم الجديد فقد تم الإعلان عن أطراف مباريات تلك الجولة حيث يستضيف الوحدة فريق حتا، ويلعب النصر على ملعبه مع الجزيرة، ويحل بني ياس ضيفا على الوصل، فيما يذهب فريق شباب الأهلي للقاء اتحاد كلباء على ملعبه، ويحل كل من خورفكان ضيفا على العين، والشارقة على الفجيرة، وعجمان على الظفرة في استاد حمدان بن زايد في منطقة الظفرة.

وفي ضوء هذه المعطيات كلها نسترجع أبرز الأحداث والأرقام التي شهدتها الجولات الافتتاحية منذ بداية عصر الاحتراف في موسم 2008-2009 وحتى الآن من خلال بيانات وإحصاءات رابطة المحترفين الإماراتية، والتي أظهرت أن أكبر انتصار تحقق في المباراة الافتتاحية للدوري هذا الذي تحقق لنادي شباب الأهلي على حساب الفجيرة بنتيجة 8/1 ، في موسم 2015 – 2016، والذي كان مجرد الخطوة الأولى في مسيرة نادي شباب الأهلي نحو التتويج باللقب في هذا الموسم.

أما عن أكبر عدد أهداف سجله لاعب واحد فهو الـ" سوبر هاتريك" الذي سجله البرازيلي جرافيتي لاعب شباب الأهلي في شباك العين خلال المباراة التي جمعت بينهما بالعين في الجولة الأولى من موسم  2012 – 2013 ، والتي انتهت لصالح شباب الأهلي بنتيحة 6/3، فيما نجح أكثر من لاعب في تسجيل هاتريك بالمباريات الافتتاحية مثل سبستيان تيغالي، وخوان مانويل أوليفيرا، وإمليانو ألفارو، وإسماعيل الحمادي، وعلي مبخوت.

وبالنسبة لنتائج أصحاب الأرض في الجولات الافتتاحية من الموسم فقد حافظوا على سجلهم خاليًا من الهزائم بالجولة الافتتاحية في ثلاثة مواسم هي 2009-2010/ و2011-2012 و2017-2018.

وفي الموسمين الأول والثاني، فاز أصحاب الأرض بكل المواجهات عدا واحدة فقط انتهت بالتعادل، وفي موسم 2017-2018 انتهت ثلاث مباريات بالتعادل، وثلاث مباريات بفوز صاحب الأرض.. فيما كان أسوأ سجل لأصحاب الأرض في المباريات الافتتاحية في موسم 2014-2015 الذي شهد فوز فريق واحد من أصحاب الأرض، حين تغلب الوحدة على اتحاد كلباء 5-0 وفي المقابل خسر كل من الفجيرة والشارقة وعجمان على أرضهم ، وكان التعادل من نصيب بني ياس والوصل.

وعن أكثر جولة شهدت تسجيل أهداف كانت الجولة الافتتاحية لموسم 2018-2019 التي شهدت تسجيل 30 هدفًا في 7 مباريات فقط، بمتوسط 4.2 هدف في المباراة الواحدة. فيما كان أفضل معدل تهديفي كان في موسم 2009-2010 الذي شهد تسجيل 26 هدفًا في 6 مباريات فقط، بمتوسط 4.3 هدف في كل مباراة.

في المقابل، كان أقل عدد من الاهداف في الجولة الافتتاحية لموسم 2011-2012 التي شهدت تسجيل 17 هدفًا في 6 مباريات بمتوسط 2.8 هدف في المباراة.. أمّا أسوأ معدل تهديفي فكان في موسم 2016-2017 الذي شهد تسجيل 19 هدفًا في الجولة الافتتاحية خلال 7 مباريات بمتوسط 2.7 هدف في المباراة الواحدة.

أما عن أكبر عدد من الأهداف شهدته مباراة واحدة بالجولة الافتتاحية فقد كان 9 أهداف.. وتكرر هذا الأمر ثلاث مرات؛ الأولى في موسم 2012-2013 بين العين وشباب الأهلي وفاز الأخير بنتيجة 6-3. والمرة الثانية كانت موسم 2015-2016 وفاز بها شباب الأهلي على الفجيرة 8-1.

وكان شباب الأهلي حاضرًا أيضًا في المباراة الثالثة التي جمعته بالجزيرة وانتهت بفوز الجزيرة 5-4 في الجولة الأولى من موسم 2018-2019 ليبقى الأهلي دائما طرفا أصيلا في المباريات التي تشهد أرقاما قياسية بما يجعله يتصدر المشهد، بينما كانت أكثر مباراة شهدت تسجيل أهداف من ضربات جزاء مباراة الظفرة والنصر في الجولة الافتتاحية لموسم  2016-2017 وانتهت بفوز النصر 4-2 حيث سجل النصر ثلاثة أهداف من ضربات جزاء في هذه المباراة بأقدام كل من جوناثان بيترويبا، وجيرس إيكوكو، وعبد العزيز برادة.

كلمات دالة:
  • شباب الأهلي ،
  • دوري الخليج العربي،
  • رابطة دوري المحترفين الإماراتية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات