عبد المنعم الهاشمي: في قلوبنا عشق الوطن وأملنا بين النجوم

تتجه عيون وقلوب شعب الإمارات والعالم العربي الجمعة المقبل إلى السماء لمتابعة انطلاق مسبار الأمل بين الغيوم في مشواره نحو محطته في مدار كوكب المريخ.

وبالنظر للأهمية العلمية والمعنوية لهذا الإنجاز الأول من نوعه في العالم العربي، يقف أبناء الإمارات بجميع أطيافهم ومن مختلف القطاعات وراء إنجاح هذا المشروع الوطني.وأكد عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للعبة:

في كل مسيرةٍ بدأناها لامس طموح دولة الإمارات النجوم، واليوم ننطلق بأملنا إلى الكوكب الأحمر، لنقول للعالم إن أبناء الإمارات هم حملة إرث العرب الذين بدأوا قبل مئات السنين رحلة استكشاف النجوم والكواكب.

وأضاف: نجاحنا اليوم هو نجاح مشروع وطن، إذ تضافرت فيه ألمع الخبرات والكفاءات الوطنية لتسطر صفحة جديدة في سجل إنجازات دولة الإمارات المذهلة. ويتجاوز مسبار الأمل بالنسبة لأهل الإمارات والأمة العربية قاطبة حدود الإنجاز العلمي والبحثي، ليلامس ضميرهم ومشاعرهم، بينما يتابعون العد التنازلي لانطلاق المسبار باللغة العربية، في سابقةٍ هي الأولى من نوعها منذ انطلاق السباق نحو الفضاء.

وأضاف الهاشمي: لا يسعنا في مثل هذه اللحظات سوى أن نتوجه بالشكر والعرفان لقيادة دولتنا الرشيدة التي أدركت أن الاستثمار في الإنسان هو الاستثمار في المستقبل، وإذ نشهد كفاءاتنا الوطنية بانطلاقتها للمريخ، نثق بقدرة أجيال الغد من أبناء الإمارات المخلصين على الوصول إلى آفاقٍ أبعد، يثبتون فيها أنه لا مستحيل مع الإصرار، تلك القيمة التي بنيت عليها أسس دولتنا، والقيمة التي يرتكز عليها جوهر رياضتنا.

وإذ نخطو هذه الأيام أول خطواتنا بين النجوم، نجدد العهد لقيادة دولتنا على مواصلة العمل الجاد والمخلص لإعلاء راية وطننا واسم الإمارات في جميع المحافل والقطاعات. هنيئاً لدولة الإمارات قيادة وشعباً هذه الخطوات التاريخية، وهنيئاً للأمة العربية قاطبة عودتنا لاستكشاف الفضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات