الميركاتو الصيفي ينطلق اليوم

يفتتح اتحاد الإمارات لكرة القدم، اليوم، باب التسجيل لانتقالات اللاعبين «الميركاتو الصيفي» والذي يستمر لمدة 3 أشهر، حتى 14 أكتوبر المقبل، وسط سعي مكثف من الأندية لتعزيز صفوفها بلاعبين جدد استعداداً للموسم الجديد الذي ينطلق في 3 سبتمبر المقبل، بمسابقة كأس الخليج العربي، فيما تنطلق فترة القيد الشتوي في الفترة من 5 يناير وحتى الأول من فبراير من العام المقبل.

وبدأت الأندية تحركاتها مبكراً لدعم صفوفها في سوق الانتقالات الصيفية وذلك منذ توقف النشاط الرياضي منتصف مارس الماضي بسبب انتشار جائحة كورونا.

صفقة

وبدأت الأندية في إعادة ترتيب أوراقها وتحديد احتياجاتها من اللاعبين، وتقرير مصير البعض الآخر، سواء بالاستغناء أو بتجديد إعارات، فيما أبرمت بعض الأندية عدداً من الصفقات، في الوقت الذي ما زالت الأندية تواصل مساعيها لدعم صفوفها ما يشير إلى أن «الميركاتو» سيشهد المزيد من الصفقات، وربما بعضها صفقات مدوية.

وتعد صفقة انتقال سيباستيان تيغالي الهداف التاريخي للوحدة وثاني أعظم الهدافين في تاريخ الدوري الإماراتي إلى النصر بعقد لمدة موسمين، الأبرز في سوق الانتقالات حتى اللحظة.

وذلك بعدما رحل اللاعب عن العنابي عقب انتهاء عقده، وعدم التوصل لاتفاق للتجديد مع «أصحاب السعادة»، ليخوض الهداف تجربة جديدة مع «العميد» بعد 7 مواسم قضاها في قلعة العنابي، فيما كانت الصفقة البارزة الثانية تعاقد النصر مع ريان مينديز مهاجم الرأس الأخضر قادماً من الشارقة.

نشاط

وأبرمت أغلب الأندية عدداً من الصفقات، إذ جاء أندية حتا وعجمان وبني ياس والفجيرة الأكثر نشاطاً منذ توقف النشاط، إذ تعاقد حتا مع حميد سالمين من العروبة وعلي الرشيد من الظفرة وعبدالله مال الله من الوصل، وياسر الجنيبي من دبا الفجيرة وخالد خلفان من العين وتجديد إعارة عبدالله كاظم والعماني عبدالله خميس من الوصل.

وكذلك خلف الحوسني من الظفرة وحمد المرزوقي وفراس الخصيبي من العين.وضم عجمان سليمان ناصر من العين، وسعد سرور من الإمارات، وراشد حسن من خورفكان، ومحمد سرواش من النصر على سبيل الإعارة لمدة موسم، فيما ضم الفجيرة عبدالله ناصر من الشارقة وعبدالله الوحداني من دبا الحصن وعبدالله المطروشي من اتحاد كلباء.

والحارس محمد البيرق من الوصل، وعلي عيد إعارة من العين لمدة موسم، بينما تعاقد بني ياس مع الأرجنتيني ألفاريز سواريز قادماً من أرسنال سارندي، وماجد عبدالله على سبيل الإعارة من الوحدة، ومحمد راشد من الوحدة، ومحمد حمدان الزعابي من الظفرة لمدة 3 سنوات.

مفاوضات

كما برز الشارقة في سوق الانتقالات الحالية من خلال تردد اسم النادي في مفاوضات مع العديد من اللاعبين المواطنين والأجانب، ونجح «الملك» في التعاقد مع خالد باوزير من الظفرة، وخالد الظنحاني من الوحدة، والحارس درويش محمد، فيما أبرم الوصل صفقتين بضم البرازيلي سانتوس نيريس، واستعارة الأرجنتيني نيكولاس أوروز.

بينما تعاقد العين مع البرازيلي إيريك دي مينزيس قادماً من انترناسيونالي البرازيلي في فئة المقيمين، إذ لا يزال العين يبحث عن دعم صفوفه بلاعبين أجانب لتعويض رحيل المجري جوجاك، والكازاخستاني إسلام خان.

أما أبرز الأندية التي لم تدخل بعد لـ«الانتقالات» شباب الأهلي والوحدة والجزيرة، وإن كانت المتابعات تفيد بأن الوحدة توصل لاتفاق مع السلوفيني تيم ماتافز قادماً من الدوري الهولندي، فيما سيسعى الجزيرة للتعاقد مع أجانب، بعد رحيل كينو الذي انتهت إعارته إلى اتليتكو مينيرو البرازيلي، وعدم وضوح الرؤية بخصوص مراد باتنا.

ميزانيات

من جهته، أكد محمد مطر غراب المحلل الفني أن سوق الانتقالات يعد طبيعياً استعداداً للموسم الجديد رغم جائحة كورونا، مشيراً إلى أن تعامل الأندية لم يختلف العام الحالي عن السنوات السابقة، وإن كان التحفظ في الإعلان عن بعض الصفقات. وأضاف: أعتقد أن التعاقدات تسير بشكل طبيعي.

كما أن تقليص التعاقدات والمبالغ المالية لم يحدث بدرجة كبيرة. وأوضح: النصر والشارقة عملا بشكل جيد خلال الفترة الأخيرة لدعم صفوفهما، ولكن علامة الاستفهام الأكبر في مسألة التعاقدات على شباب الأهلي والجزيرة وعدم دخولهما السوق حتى الآن.

كما توقع غراب ألا تشهد الانتقالات الصيفية الحالية صفقة من العيار الثقيل على مستوى اللاعبين المواطنين، وقال: «لا أتوقع ذلك وإن كان هناك بعض الأحاديث عن وجود مفاوضات من أندية مع لاعبين كبار، ولكن كل شيء وارد، رغم أن الأندية لن تحاول التفريط في لاعب كبير تملكه».

عقود

بدوره، توقع وليد الشامسي وكيل اللاعبين أن يشهد الميركاتو الصيفي اشتعالاً أكبر في الفترة المقبلة، وقد يشهد ارتفاعاً في أرقام العقود، مشيراً إلى أن أندية عدة ما زالت لم تتحرك في سوق الانتقالات على صعيد اللاعبين الأجانب.وقال: «الأندية تقضي حوائجها بالكتمان الفترة الحالية، وهناك أندية بدأت مبكراً مثل الوصل والنصر والشارقة، بينما أندية مثل شباب الأهلي والجزيرة والوحدة والعين ما زالت في طور المفاوضات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات