تعاون بين «التسامح والتعايش» و«العالمي للرياضات الإلكترونية»

صورة

أوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء وزير التسامح والتعايش، أن القيم الإنسانية الراقية وفي القلب منها التسامح والتعايش هي الأسس الرئيسية لعالم يعمه السلام والإنجاز.

ويحترم فيه الجميع التنوع، ونجتمع فيه حول القيم الإنسانية المشتركة، ونقدر فيه المصالح المتبادلة، ويعمل كل منا على مساعدة الآخرين، وكلنا أمل أن تتمكن وزارة التسامح والتعايش من خلق ثقافة عالمية تسمح لنا جميعا بالتعايش معا برغم اختلافاتنا في سلام وتعاون، والإمارات قيادة وشعبا لديها تراث ثقافي طويل قائم على احترام الجميع والتعاون معهم.

وهو نهج أرجو أن يتعلم منه الشباب احترام الآخرين حتى لو كانوا متنافسين، واعتماد الأخلاق في سياق التنافس في البطولات، وتشجيع الزملاء في الفريق، وإدارة العواطف في سياق أخلاقي يبتعد عن التعصب، وأن نكون لاعبين ضمن فريق كبير ومتنوع، وأن نتقبل الفوز والهزيمة بأمان، وأن نكون مرنين، وهذه مهارات شخصية قيمة ونراها ضرورية لإدارة حياتنا سواء عبر المسابقات والمنافسات أو غيرها.

جاء ذلك عقب حضور معاليه أمس توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التسامح والتعايش الإماراتية والاتحاد العالمي للرياضات الإلكترونية، وهو الهيئة العالمية المنظمة للرياضات الإلكترونية حول العالم، لتنظيم أطر التعاون فيما بينهما فيما يتعلق بدعم قيم الحوار والتعايش والأخوة الإنسانية وتعزيز التسامح لدى كافة ممارسي ومنظمي وجمهور الرياضات الإلكترونية.

وذلك خلال الملتقى الافتراضي الذي نظمته الوزارة خصيصاً للإعلان عن هذا التعاون الذي يفتح أمام الوزارة آفاقاً جديدة للوصول بقيم ومفاتيح التسامح والتعايش إلى الجمهور العالمي الذي يمارس ويتابع الرياضات الإلكترونية حول العالم، والذي يمثل ما يزيد على ثلث سكان الأرض.

وقَّع كلٌّ من عفراء الصابري المدير العام بمكتب وزير التسامح والتعايش وفلاد مارينيسكو رئيس الاتحاد العالمي للرياضات الإلكترونية رسميًّا مذكرة التعاون لإرساء التعاون بين الطرفين، حيث وقَّع مارينيسكو على المذكرة -عن بُعد- بمقر الاتحاد العالمي للرياضات الإلكترونية في بودابست.

فيما وقعتها عفراء الصابري من مقر الوزارة بأبوظبي، للتعاون معا في كل ما يتعلق بتعزيز قيم التسامح والتعايش في كافة الأنشطة التي يرعاها الاتحاد، كما شهد توقيع مذكرة التفاهم الأمير فيصل بن بندر آل سعود رئيس الاتحاد العربي للرياضات الإلكترونية، والشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس الاتحاد العالمي للرياضات الإلكترونية، رئيس الجمعية الإماراتية للرياضات الإلكترونية، وعدد من قيادات الاتحاد ووزارة التسامح والتعايش.

كما تم الاتفاق بين وزارة التسامح والتعايش والاتحاد العالمي للرياضات الإلكترونية على إطلاق اللجنة العالمية للتسامح في الرياضات الإلكترونية والتي ستكون تابعة للاتحاد العالمي للرياضات الإلكترونية، والعمل على تشكيل مجموعات عمل تهدف إلى التعاون مع الرياضيين واللاعبين والفرق والناشرين وأولياء الأمور والمدارس، والاتحادات الرياضية، لوضع تصور عام وتطوير إستراتيجية أساسية من شأنها تعزيز رسالة التسامح والتعايش.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات