الوحدة يفكّ ارتباطه مع غاسبار

فك الوحدة رسمياً ارتباطه بالإسباني غاسبار باناديرو لاعب الفريق الأول، الذي كان قد انضم للعنابي خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير الماضي قادماً من الميريا الإسباني، بفسخ العقد بين الطرفين، لتنتهي العلاقة بين النادي واللاعب بعد تجربة قصيرة لم تستغرق أكثر من 3 أشهر، شارك فيها مع الفريق في 5 مباريات بدوري الخليج العربي، بإجمالي 360 دقيقة، وأحرز هدفاً وحيداً، علماً بأنه كان لاعباً لكرة القدم الشاطئية في جزء من مسيرته قبل الانتقال إلى الميريا، وبات غاسبار (23 عاماً) اللاعب السابع، الذي يغادر قلعة العنابي الصيف الحالي، بعدما كان سيباستيان تيغالي الهداف التاريخي للفريق أول الراحلين بانتقاله إلى النصر في صفقة انتقال حر، وماجد سالم وحسين عباس إلى بني ياس بنظام الإعارة، ومحمد راشد انتقال حر، وخالد الظنحاني إلى الشارقة بعقد لمدة 3 سنوات، وإنهاء العلاقة مع المدافع حمدان الكمالي، وأحمد علي الذي لا يزال يرتبط بعقد مع النادي، ولكنه خارج الحسابات.

إكمال الأجانب

وأصبح الوحدة يحتاج إلى التعاقد مع أجنبيين لإكمال عقد الرباعي الأجنبي، بعد رحيل غاسبار والكوري شانغ ريم، إذ يسعى النادي لإعادة ترتيب الأوراق، من خلال التعاقدات الجديدة المنتظرة لدعم الصفوف في الموسم المقبل، وإن كان النادي لا يتعجل في إبرام تعاقدات جديدة لدراسة العناصر التي يحتاج إليها بشكل جيد خصوصاً في ظل العدد الكبير الذي خرج من الفريق في الفترة الماضية، إضافة إلى المدير الفني وإن كان لم يتم الاستقرار على أسماء بعينها حتى الآن، وعلى صعيد الثنائي الأجنبي المستمر مع الفريق الكونغولي باول خوسيه مبوكو الموجود في بلجيكا والكوري الجنوبي لي ميونغ، فمن المنتظر عودتهما إلى أبوظبي خلال الأسبوع المقبل بعد التنسيق مع رابطة دوري المحترفين وحصولهما على تصريح العودة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات