لشكري: لا تفسدوا فرحة العيد

أحمد لشكري

طالب أحمد لشكري نجم كرة القدم الإماراتية السابق، بضرورة التقيد والالتزام الصارمين بجميع الإجراءات الاحترازية التي تحرص الجهات المعنية في الدولة على تطبيقها حرفياً في إطار المساعي الحثيثة للتصدي لفيروس «كورونا»، مشدداً أن جائحة «كوفيد ـ 19» ليست أكثر من «سحابة صيف وتعدي» قريباً، مشيداً بالجهود المتميزة التي تقوم بها كل الفرق المعنية في الإمارات.

ودعا لشكري أفراد مجتمع الإمارات إلى الالتزام الحقيقي بالإجراءات الاحترازية للتصدي لـ«الفيروس»، سواء خلال أيام عيد الفطر المبارك، أو في بقية الأيام، مشدداً أن قضاء العيد في البيت مع الأهل، دائماً له نكهة خاصة ذات طابع سعيد، متمنياً ألا تذهب فرحة العيد هباءً بتصرف أو سلوك صحي غير مناسب قد يكلف العائلة الكثير من الآلام.

سلامة العائلة

وأشار إلى أن التقيد الحقيقي بالإجراءات الاحترازية يضمن السلامة للعائلة، وكل أبناء المجتمع سواء خلال أيام عيد الفطر المبارك أو في الأيام الأخرى، مبدياً سعادته العالية بتفاني الجميع من أجل الالتزام، والتقيد بكل الإجراءات طالما أن ذلك يضمن السلامة للأفراد والمجتمع. وأشاد بجهود الجهات المعنية في الدولة في مكافحة «كورونا»، وخصوصاً الأجهزة الطبية والصحية المختلفة، منوهاً إلى أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية، يمثل رداً للجميل إلى مَن يعمل ويتفانى لضمان سلامة المجتمع وأفراده كافة في الإمارات.

وطالب أحمد لشكري بضرورة أن يشتمل برنامج العائلة خلال أيام عيد الفطر المبارك في البيت على فقرات منوعة، مثل إقامة صلاة العيد جماعة في البيت، وتبادل الهدايا، واستعادة شريط الذكريات، وعمل مسابقات بين أفراد العائلة، والحرص على مشاهدة البرامج التلفازية الهادفة، مع التأكيد على ضرورة الالتزام الصارم بكل الإجراءات الاحترازية عند تنفيذ أي من فقرات البرنامج العائلي، وخصوصاً ما يتعلق بالتباعد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات