بيدرو: العين سيقاتل على منصات التتويج

قال المدرب البرتغالي بيدرو ايمانويل، المدير الفني للعين، إنه لن يتحدث عن خطط فريقه للموسم المقبل.

معتبراً أن التركيز في الوقت الراهن على الموسم الحالي أهم وأفضل له كون أن العين لا يزال منافساً قوياً على لقبي الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وأكد أنهم سيقاتلون لاعتلاء منصات التتويج وتحقيق طموحات النادي وجماهيره.

مبيناً أن جميع أعضاء الفريق من لاعبين وجهاز فني يدركون تماماً المطلوب منهم ويعرفون أهداف النادي والجميع مطالب بمضاعفة الجهود والتركيز لإنجاز عمل جيد يقود إلى الألقاب وبعد ذلك يمكن الحديث عن الموسم المقبل.

التدريب عن بُعد

وأوضح بيدرو أن برنامج التدريب عن بعد يختلف عن التمارين الجماعية المعتادة، وقال في تصريحات لقناة العين: جميع لاعبي العين أظهروا تجاوباً مع التمارين عبر اللقاءات المرئية، وهم يستمتعون بوقتهم خلال التزامهم بالحجر الصحي المنزلي، فالأمر لا يتعلق بالجانب البدني فحسب بل يرتبط بروح الفريق والتي أراها جيدة، فهم يستمتعون بمقابلة زملائهم، وهو أمر مهم بالنسبة لنا كجهاز فني.

الصحة أهم

وبخصوص القرار المبدئي لاستئناف الدوري في أغسطس المقبل، أكد أن صحة المجتمع أهم من مباريات كرة القدم بما يتوجب اعتماد آلية مثالية لإدارة المباريات في مرحلة ما بعد «كورونا»، وقال: أثق في قرار المسؤولين فيما يتعلق بتحديد الوقت المناسب للانخراط في الحصص التدريبية الجماعية وموعد استئناف المباريات.

وأعتقد أن تأجيل موعد المسابقات والمباريات كان مهماً لنضمن أن الأجواء تمنح اللاعبين الشعور بالراحة للاستمتاع باللعب وتقديم مباريات جيدة للجماهير والذين ربما لن يكونوا متواجدين في المدرجات كالمعتاد وكما نحب ونفضل وإنما في منازلهم، وعندما نلعب سنلعب من أجل العين وتحقيق الفوز وعندما نشعر بالراحة خلال اللعب سنظهر ثقتنا بأنفسنا ونقدم أفضل أداء وتحقيق أهدافنا المرجوة.

درس «كورونا»

وعن الدرس الذي خرج به من أزمة «كورونا»، قال: تعلمنا أننا جميعاً في أمس الحاجة لمساعدة بعضنا البعض في حياتنا الطبيعية، وينطبق ذلك على حياتنا فعلياً في كرة القدم، لأننا وحدنا لن نتمكن من تحقيق الهدف، ودائماً نحتاج إلى عمل جماعي وهو ما نفتقده حالياً،.

وأعتقد أن هذا هو الدرس الأهم بالنسبة لي والتحدي الذي سنواجهه في المراحل المقبلة، ليس على المستوى الفردي ولكن على مستوى المجتمع والعالم ككل، لأن العالم سيتغير وعلينا التأقلم مع هذا التغيير ونتعامل بروح الأسرة الواحدة كما يلعب الفريق الواحد وبالتأكيد ستكون الأمور جيدة ونحقق المطلوب.

الحجر مع العائلة

وعن كيفية قضاء وقته بالحجر، أوضح بيدرو: أجبرنا الحجر الصحي على التواجد في المنزل على نحو لم نعتد عليه، ولكن بالمقابل نمضي وقتاً أكبر مع أفراد العائلة وهو أمر جيد، وحالياً نقوم بالكثير من الأمور التي لم يكن لدينا الوقت الكافي للقيام بها في الماضي والاستمتاع بوقتنا برفقة الأسرة، وشخصياً أحرص على القيام ببعض الأعمال الأخرى كمشاهدة مباريات فريقي وطريقة لعبنا السابقة وما يمكننا أن نطوره ونحسنه على الأداء كجزء من برنامجي اليومي لأنني أرغب أن تكون طريقة لعب الفريق والنتائج أفضل، وبشكل عام علينا أن نكون آمنين وأن نلتزم بالبقاء في البيت وتنفيذ الإجراءات الوقائية حسب توجيهات الجهات المعنية بالرعاية الصحية، ونقوم بأمور بسيطة عادة لا نقوم بها يومياً ولكننا حالياً مطالبون بالقيام بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات