الشامسي: حكام اليد جزء أساسي من نجاح اللعبة

أكد الحكم القاري السابق والمراقب الفني الحالي جمال سيف الشامسي أن حكام كرة اليد جزء أساسي في نجاح مسيرة اللعبة، وأن للمراقب الفني دوراً كبيراً في الوصول بالمباريات لبر الأمان، مسترشداً بذلك لخبراته الطويلة بساحات اللعبة، التي امتدت لأكثر من 37 عاماً، ويقود الشامسي أسرة رياضية سطعت بساحات كرة اليد محلياً وخارجياً، ويعد من جيل الرياضيين المخضرمين، على مدار 37 عاماً، بعدما تنقل فيها من لاعب إلى حكم ثم مراقب فني، رغم أنه في البداية، كان لاعب كرة طائرة، لكنه عشق كرة اليد، فتحول لممارستها، وعاش معها رحلة عطاء ناجحة، وجذب عشقه للعبة نجليه خالد وناصر.

وحول الوضع الحالي الذي يعيشه العالم في ظل انتشار فيروس «كورونا»، قال الشامسي: إن شهر رمضان الكريم جاء هذا العام مختلفاً عن السنوات السابقة، بسبب «الجائحة»، وهو الأمر الذي استدعى من الجميع الالتزام بالإجراءات الاحترازية. وعن رحلته مع التحكيم قال الشامسي: الحكم الدولي السابق خميس سالمين، كان وراء اتجاهي لسلك التحكيم، وانطلقت فيه عام 1994، ومارست فعلياً التحكيم المحلي، وحصلت على الشارة القارية عام 2000.

عائلة رياضية

ولأن المثل يقول «من شابه أباه فما ظلم»، فإن الابن الأكبر لجمال الشامسي، وهو خالد سار على درب أبيه، حيث بدأ ممارسة كرة اليد في المراحل السنية بنادي الشارقة، وصولاً إلى فئة الشباب، بعدها دخل سلك التحكيم مع والده عام 2004، وحصل على الشارة القارية عام 2010، وأولى محطاته الخارجية كانت في البطولة الخليجية للأندية 2011، ثم البطولة العربية للأندية في تونس 2013، ، ويعتبر الابن الثاني ناصر الأكثر حضوراً بساحات اللعبة، ويطلق عليه «الولد الشقي»، لحيويته وروحه القتالية، وبدأ مسيرته بنادي الشارقة بالمراحل السنية، لينتقل لصفوف الفريق الأول بنادي الشعب سابقاً، ويلعب حالياً بصفوف الظفرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات