يجب ترتيب الأوراق بشكل جدّي ووضع استراتيجية محددة

الذباحي: تمكين الشباب في إدارات الأندية يبشّر بالخير

صورة

أشاد عيسى الذباحي رئيس مجلس إدارة نادي كلباء الأسبق بالتجربة الثلاثية لاتحاد الكرة وناديي الشارقة والجزيرة بالدفع بالوجوه الشابة المؤهلة والمتحمسة للعمل وتطويره في مجالس الإدارة، واعتبرها مصدر تفاؤل، وقال نأمل أن يكون هذا توجهاً يطبق في كافة الاتحادات والأندية خلال مرحلة ما بعد «كورونا».

وقال الذباحي: نريد مجالس إدارة بدون محسوبية، مع إبعاد الوجوه التي نالت فرصتها مراراً ولم تحقق الطموحات المرجوة، بل نريد كفاءات إدارية شابة من أجل إعادة ترتيب أوراق الرياضة الإماراتية، ووضع استراتيجية طموحة تضع رياضتنا على الطريق لصحيح لتحقق الإنجازات، خاصة ونحن نملك كل الأدوات التي تساهم في الوصول إلى الأهداف المنشودة.

وتابع في تصريح خاص لـ«البيان الرياضي»: إن التجربة الثلاثية لاتحاد الكرة والشارقة والجزيرة تدعونا للتفاؤل بالمستقبل، خاصة وأن الاختيار جاء بشكل دقيق، لشخصيات مؤهلة وطموحة، لديهم الرغبة في العمل والتطور ووجوه تبشر بالخير.

وقال: الاختيار يعتبر خطوة أولى موفقة، ولكن لا بد أن يتبعها خطوات أخرى لا تقل أهمية، مثل الدعم المعنوي والمؤازرة لتلك الإدارات من كافة الجهات المعنية، والتقييم المتواصل أولاً بأول لطريقة العمل من قبل المعنيين مثل القيادات العليا والجمعيات العمومية والمجالس الرياضية، مع ضرورة المحاسبة من أجل ضمان مواصلة السير في الطريق الصحيح.

التمسك بالكراسي

وأضاف عيسى الذباحي قائلاً: خلال الفترة الماضية عانينا كثيراً من وجود أشخاص يتمسكون بالكراسي أكثر من تمسكهم بالارتقاء بالعمل، لذلك حدثت العديد من الأخطاء والتجاوزات وقفت سداً منيعاً أمام تحقيق الإنجازات، مثل ابتعاد المختصين وأبناء اللعبة عن تشكيلات مجلس الإدارة، ونأمل بعد انتهاء جائحة «كورونا» أن تتغير المفاهيم، ويعاد ترتيب الأوراق بشكل جدي، مع وضع استراتيجية محددة وطموحة، تضع رياضتنا على الطريق الصحيح، لتحقيق الإنجازات خاصة ونحن نملك المواهب والبنية التحتية المتميزة مع وجود دعم بلا حدود من قيادتنا.

التواصل الجماهيري

وتطرق الذباحي إلى أهمية التواصل بين الإدارات والجماهير، هذا الدور المفقود أوجد شرخاً كبيراً بين الطرفين خلال الفترة الماضية، ظهرت توابعه في غياب الجماهير عن متابعة الرياضة بشكل عام وكرة القدم على وجه الخصوص، بعد أن شعرت الجماهير بتهميش دورها، ويقترح الذباحي استحداث منصات إلكترونية تربط الاتحادات والأندية مع الجماهير، وتشكيل لجنة متخصصة لتلقي مقترحات الجماهير التي تقترحها من خلال تلك المنصات، والسعي إلى تنفيذها بما يخدم الصالح العام. وتمنى عيسى الذباحي أن يسود التعاون بين مختلف المؤسسات المعنية عن إدارة المنظومة الرياضية مثل هيئة الشباب واللجنة الأولمبية والمجالس الرياضية، وبين الاتحادات والأندية، لأن غياب التنسيق الذي شهدناه في معظم الفترات الماضية كان له تأثير سلبي على العمل وتطوره.

استكمال الدوري

وحول موضوع توقف النشاط الكروي أمام جائحة «كورونا»، قال: كان لا بد من قيام الجهات المختصة بإيقاف النشاط الكروي حفاظاً على سلامة اللاعبين وكافة الأجهزة الفنية والإدارية، ولكن لست مع إلغاء الدوري ها الموسم بعد أن وصل دوري الخليج العربي إلى محطاته الأخيرة، والاستكمال فيه نوع من العدالة لتتويج البطل وتحديد هوية الفرق الناجية من مقصلة الهبوط، وإذا كان البعض يطالب بالإلغاء لظروف الطقس، يمكن إقامة جولات الاستكمال خلال سبتمبر مع ضغط المباريات لسرعة الانتهاء والاستعداد لانطلاقة الموسم الجديد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات