لابا كودجو: فخور بالانتماء للعين

قطع التوغولي، لابا كودجو، مهاجم فريق نادي العين، بعدم صحة التقارير الإعلامية التي ربطته بأندية عربية وأفريقية وناد خليجي، ووصفها بالشائعات والأخبار المغلوطة.

مؤكداً أنه لاعب للعين بعقد يمتد حتى 2022، وهو فخور بانتمائه لهذا النادي الكبير. وقال، في مقابلة مع قناة العين: إنه يعيش أوقاتاً سعيدة بعد أن وجد في نادي العين عائلة رائعة تتكون من زملائه اللاعبين والجهازين الفني والإداري، فضلا عن حصوله على الدعم الكبير من الجماهير ما ساعده في التأقلم سريعا، وأعرب عن تمنياته بالعودة قريبا لإكمال ما تبقى من الموسم وتحقيق الطموحات المأمولة.

قرار جيّد

ووصف متصدر هدافي دوري الخليج العربي، قرار رابطة المحترفين باستئناف الدوري في أغسطس المقبل بالجيد لأنه يسمح للاعبين بالتحضير اللازم للمنافسة، وقال إنه ينتظر بفارغ الصبر العودة لملاعب كرة القدم من جديد.

وأوضح أنه يقضي معظم وقته خلال الحجر المنزلي بسبب جائحة كورونا، وهو على تواصل مستمر عن بعد مع جميع أعضاء الفريق ويتدرب فرديا ويشاهد المباريات ويتواصل مع أفراد عائلته، مبينا أن برامجه التدريبية عن بعد تشمل البرنامج التدريبي عن بعد مع أعضاء الفريق، ويمارس كذلك رياضة الركض واستخدام الدراجة الهوائية ورفع معدلات المهارة بالكرة وتدريبات المحافظة على اللياقة البدنية.

في المطبخ

وأكد كودجو، أن علاقته بالمطبخ جيدة كونه كان مجتهدا ومطيعا لوالدته ويحفظ بعض وصفات الطبيخ التي تعلمها منها في صغره، خصوصا إعداد الوجبة التقليدية لبلده، فضلا عن إجادته طبيخ الأرز والمعكرونة وعدد من الأطباق الأخرى.

وعن عدم اقتنائه لسيارة كزملائه لاعبي العين أشار إلى أن النادي وفر له كل المعينات كما أن منزله قريب من مقر التدريبات ولا يواجه أية صعوبة في الوصول إليه، خصوصا وأن أسرته ليست معه في الوقت الحالي وهو يميل للهدوء والبقاء بالمنزل، وكل تركيزه منصب في الدفاع عن شعار العين في الوقت الحالي، وقال: عندما تستدعي الحاجة بعد حضور أسرتي سأشتري سيارة.

شكر للأصدقاء

وقال في ختام حديثه: أود أن أشكر أسرتي وأصدقائي وزملائي في الفريق وإدارة النادي على كل ما بذلوه من أجلي، وأدعو الجميع في هذه الفترة العصيبة إلى أن يتضامنوا ويكونوا يداً واحدة، لمواجهة التحدي الذي يعيشه العالم بأسره.

وذلك من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية والبقاء في منازلهم والمحافظة على مناعتهم ونشاطهم وديناميكيتهم للقضاء على هذا الوباء من خلال كسر سلسلة انتقاله، كما أود أن أطمئن الجماهير العيناوية أنني أنتمي لنادي العين، وأنا فخور بأن أكون لاعباً في نادي الزعيم العالمي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات