رازوفيتش يدخل دائرة الترشيحات لقيادة المنتخب

«كورونا» يعرقل الكشف عن مدرب «الأبيض»

صورة

تتسبب ضبابية الرؤية بالنسبة لمستقبل المسابقات المحلية والقارية، في تأخر إصدار قرار هوية مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، رغم الجهود التي بذلتها لجنة المنتخبات خلال الفترة الماضية، برئاسة يوسف حسين، في دراسة عدد كبير من ملفات المدربين، لاختيار أفضلهم لقيادة المنتخب خلال الفترة المقبلة.

وخوض غمر منافسات الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المشتركة للتأهل إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023، ويحتاج «الأبيض» إلى حصد 12 نقطة من 4 مباريات.

وعلم «البيان الرياضي»، اقتصار الترشيحات الحالية على عدد قليل من المدربين، ودخل دائرة الترشيحات مؤخراً، الصربي فوك رازوفيتش مدرب الظفرة، باعتباره صاحب بصمة فنية مميزة مع فريقه، ومنها قيادته فريقه إلى الدور النهائي لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

ويوجد في القائمة، الكرواتي زلاتكو، رغم أنه لا يزال مرتبطاً بعقد مع منتخب كراوتيا، ومواطنه زوران مدرب العين الأسبق، والروماني كوزمين مدرب شباب الأهلي السابق، والأرجنتيني بيتزي مدرب منتخب السعودية السابق، والمدرب الوطني مهدي علي، الذي تولى تدريب الأبيض لسنوات.

ولا تتعجل لجنة المنتخبات في التفاوض النهائي مع أحدهم، انتظاراً لما يسفر عنه الوضع الصحي بشكل عام، وتحديد موعد المسابقات.

من جهة أخرى، يدرس اتحاد الكرة، إمكانية فصل لجنة المنتخبات عن الشؤون الفنية، من أجل توفير مزيد من التركيز أمام لجنة المنتخبات، لتطوير العمل في كافة قطاع المنتخبات، خاصة المراحل السنية، على أن تعاد دراسة شؤون اللجنة الفنية، وتطوير مهامها، خاصة في أمور التدريب والدراسات الفنية والإحصاءات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات