50 ميدالية تقهر معاناة بدر الزرعوني

تمكن المواطن بدر الزرعوني من قهر مشكلاته الصحية، والتغلب على الوزن الزائد، بممارسة الرياضة، حيث حصد 50 ميدالية ملونة، منذ إعلانه التحدي مع نفسه قبل سنوات، وأثبت لكل من حوله أن الرياضة هي مفتاح الصحة والسعادة.

وقال: إن مشواري الرياضي بدأ في عام 1995، ولكن لظروف صحية توقفت لمدة 6 سنوات، الحمد لله، زاولت الرياضة بصورة يومية ودائمة، وحققت الكثير من الفوائد على المستوى الشخصي، للتغلب على المشاكل الصحية وزيادة الوزن.

سعادة

وأعرب الزروعوني عن سعادته بالحصاد الوفير والرصيد الكبير من الميداليات الحاصل عليها، خلال مشاركاته في الفترة السابقة، حيث يملك حالياً نحو 50 ميدالية من مشاركاته محلياً وعالمياً، لعل أبرزها سباقا جري في المملكة المتحدة، وسباق جري خليجي في دولة الكويت.

وكشف أن أطول مسافة قطعها بواسطة الدراجة الهوائية بلغت ما يقارب 110 كيلو مترات في 3 ساعات، وتعتبر أصعب مرحلة بالنسبة له صعود قمة جبل جيس برأس الخيمة، فيما تعتبر أطول مسافة جري هي 10 كيلو مترات، وأنهى السباق في 55 دقيقة، لافتاً إلى أنه في رياضة الدواثلون «جري سيكل جري» نجح في تحقيق المركز الأول مرتين على مستوى فئة الفرق، وتوج بالمركز الأول في منافسات الدراجات الجبلية التي جرت في منطقة مليحة بإمارة الشارقة.

تأثير

وأكد أن الرياضة لها تأثير كبير في حياته خاصة بعد أن تخلص من المشكلات، التي كان يعاني منها وكانت النتائج إيجابية ومؤثرة حتى على عائلته، ورغم تقيده بالبقاء في المنزل خلال معظم الأوقات حالياً، بسبب انتشار فيروس «كورونا» المستجد، إلا أن عجلة الرياضة لم تتوقف في البيت، ويلتقي مع أصدقائه في الفريق عبر برنامج «زووم» أحد برامج التواصل الحديثة إلا أنه في معظم الأوقات يتمرن بشكل مفرد.

واختتم الزرعوني حديثه بنصيحة موجهة إلى الشباب بعدم الاستهانة في الرياضة والتمسك بها، وتخصيص ساعة لها كل يوم، لما فيها من فوائد جمة، ومهما كانت التحديات فإن الشخص بالعزيمة والإرادة قادر على ممارسة الرياضة لأنها متاحة في كل زمان ومكان مهما كانت جدول اليوم مزدحماً بالأعمال والمهمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات