خالد الدرمكي: والدي أصبح مدربي بسبب «كورونا»

خالد الدرمكي يتدرب مع والده | البيان

كشف خالد الدرمكي «جوكر» الظفرة، الذي تألق مع الفريق بالموسم الحالي في العديد من المراكز بالملعب، أن والده أصبح يقوم بمهام تدريبه، بعد توقف التدريبات الجماعية بسبب الجائحة العالمية، مبيناً أن والده يشجعه ويشرف على تدريباته بالتوجيه، ويحفزه بشكل مستمر على عدم التوقف، ويشاركه التدريبات في مرات كثيرة حتى يلهب حماسه.

وقال: إنه استفاد كثيراً من الدعم الكبير، الذي قدمه له والده في الفترة الماضية، وأضاف: من الجيد أن تجد والدك مدرباً وداعماً لك، ويشارك معك في الركض، بالنسبة لي كانت، وما زالت تجربة رائعة جداً، عندما أنظر إلى والدي بجانبي أتشجع أكثر وأنفذ كل ما يطلبه مني، لأنه الوالد والمدرب في وقت واحد.

وأكد أنه ملتزم تماماً بالتدريبات المنزلية والركض على الرمل، ويعمل على الاستفادة البدنية من فترة التوقف حتى يكون جاهزاً للمباريات في الوقت الذي يتم فيه إعلان استئناف النشاط، وقال: «صراحة هذه التمارين ليست كافية ولا تعوض التدريبات الجماعية، التي تستمر لفترات زمنية طويلة، وتتوفر فيها فرصة الاحتكاك القوي، من خلال التحديات بين اللاعبين في تمارين الكرة، لكننا نحاول أن نحافظ- فقط- على معدل جيد من الجاهزية خاصة أن هناك فترة إعدادية تسبق استئناف النشاط في أي وقت سواء كان في أغسطس المقبل أو بعده، وبالتالي تسهم في إكمال إعدادنا للمباريات الرسمية».

وأكد جوكر الظفرة رغبته في العودة للمباريات واستمرار مسابقات الموسم الحالي، ذاكراً أنه في شوق شديد لأجواء مباريات دوري الخليج العربي، وأضاف: أتمنى اكتمال مباريات هذا الموسم لنحقق طموحنا بالوصول إلى مركز متقدم ، أيضاً نرغب في خوض نهائي كأس رئيس الدولة الذي نسعى للتتويج به لأول مرة في تاريخ النادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات