مدرب يخسر مليون يورو بسبب «كورونا»

بدأت جائحة كورونا تلقي بظلالها على الرياضيين، حيث صدم مدرب شهير في دوري الخليج العربي بتداعيات الجائحة، من خلال واقعة صعبة عاشها، فبعد أن تلقى عرضاً مغرياً قبل الأزمة من أحد أندية القمة مقابل مليونين و200 ألف يورو في العام، وتم الاتفاق دون إبرام العقد، حيث طلب رئيس مجلس الإدارة بعض الوقت لترتيب أمر التعاقد مع الجهات المعنية، وانقطع الاتصال لمدة شهر وخلاله تلقى المدرب عروضاً أخرى ولكنه اعتذر لارتباطه بكلمة شرف مع النادي الكبير.

وخلال الساعات الماضية تلقى المدرب اتصالاً من رئيس مجلس الإدارة الذي سبق واتفق مع شفهياً، وفوجئ المدرب بأن الرئيس يبلغه بصعوبة تنفيذ الاتفاق المالي السابق، وعرض عليه إمكانية القبول بملغ مليون يورو فقط، قائلاً الظروف تغيرت وترشيد الإنفاق الرياضي قادم بقوة. مما دفع بالمدرب لطلب مهلة للتفكير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات