أصبح أحد أفضل مهاجمي العين في 40 دقيقة

فيصل علي: بلاتشي منحنى الثقة وميتسو اكتشفني كرأس حربة

احتاج فيصل علي، مهاجم نادي العين والمنتخب الوطني السابق إلى 40 دقيقة فقط ليصبح بعدها أحد أفضل مهاجمي الزعيم، وكان ذلك في وقت سابق من عام 1998 عندما جاء إلى العين من فريق شباب الهلال السعودي وسافر ضمن فريق رديف العين الذي كان يدربه وقتها المدرب التونسي محمد المنسي، إلى معسكر في دولة المجر، وهناك لم يقتنع به المدرب  وظل حبيساً في دكة الاحتياطي خلال المباريات الودية قبل أن يمن الله عليه بفرصة ذهبية عندما أصيب أحد اللاعبين قبل 40 دقيقة من نهاية المباراة ولم يجد المدرب غيره في دكة البدلاء فدفع به إلى الملعب وفور دخوله استلم الكرة وراوغ الجميع بمن فيهم الحارس قبل أن يسجل هدفا لفريق شباب العين وكانت تلك نقطة انطلاقته إلى دنيا النجومية والشهرة كما حكي هو في حديث خاص لـ(البيان الرياضي) استعاد خلاله بعضا من الذكريات والمواقف التي مر بها .
ثقة بلاتشي
كشف فيصل علي، أنه تلقى عرض احتراف من الفريق المجري ولكن إدارة العين رفضت العرض، وأوضح أنه وخلال 4 شهور فقط  بعد توقيعه للعين تم استدعائه لمنتخبات الشباب والأولمبي والأول وهو لم يكمل 19 عاما وقال: شاهدني يومها المدرب الراحل إيلي بلاتشي، الذي كان مديراً فنياً للعين، وفوراً استدعاني للفريق الأول، وكانت أول مباراة رسمية لي في دوري أبطال آسيا أمام الزوراء العراقي على ملعب القطارة وكانت فرصة العين الوحيدة هي الفوز ليتأهل إلى ربع النهائي، وعندما أدخلني المدرب في الشوط الثاني احتج الجمهور باعتباري لاعب غير معروف فأربكني ذلك  ولكن بلاتشي منحنى الثقة، وسريعاً دخلت في أجواء المباراة لأسجل هدفاً وصنعت الثاني وبعدها تألقت ونلت اعجاب الجمهور.

شباك الظفرة
أوضح فيصل علي، أن أول مباراة رسمية له في الدوري كانت موسم 1999-2000 أمام الظفرة وسجل خلالها هدفا كأول لاعب في تاريخ العين يسجل في شباك فارس الغربية، وكان العين يضم في صفوفه عدد من النجوم الكبار أمثال المغربي رشيد داوودي والمصري حسام حسن، وأبوبكر سانجو وجويل تيهي.

إصابة سانجو
أكد فيصل علي أن الصدفة هي التي قادته ليصبح رأس حربة، وكان ذلك في عام 2003 بعدما أصيب المهاجم العاجي أبوبكر سانجو، خلال المعسكر  قبل انطلاق نصف نهائي دوري أبطال آسيا ولم يكن الوقت كافياً لاستقدام مهاجما جديداً  فاختاره المدرب الراجل عبد الكريم ميتسو، ليلعب  إلى جوار محمد عمر وقال: بعد العودة للدولة لعبت في نصف نهائي كأس السوبر أمام شباب الأهلي وسجلت  هدفين، وفي النهائي أمام الوحدة سجلت هدفاً  وحصلت على لقب أفضل لاعب في السوبر وفي نفس الموسم حصلنا على لقب السوبر  ودرع الدوري ودوري أبطال آسيا .

الأبيض الإماراتي
عن مشاركته مع الأبيض الإماراتي قال: شاركت معه في 3 بطولات وكان يزخر بعدد من  النجوم الكبار، ولكن لسوء الحظ أصبت خلال المعسكر ولم أتمكن من المشاركة في كأس الخليج في أبوظبي  وضاعت فرصة تتويجي مع الأبيض الإماراتي باللقب .

أجمل المباريات
عن أجمل مبارياته مع العين قال: كانت المباراة الأولى أمام يوفنتوس الإيطالي في القطارة، وأمام الهلال السعودي 2005  وفيها سجلت هدفا رغم أنني كنت عائدا من إصابة قوية أبعدتني لمدة عام، ولم يكن أحدا يتوقع عودتي مرة أخرى للملاعب بعد أن نصحني الطبيب بعدم اللعب بسبب إصابة كبيرة في الركبة ولكن إصراري على العودة كان أقوى وبالفعل كانت تلك المباراة بمثابة عودتي للتألق من جديد .

زيدان العين
قال  فيصل علي أن محمد بن ثعلوب، رئيس مجلس إدارة شركة الاستثمار بنادي العين، لقبه بزيدان العين، والمعلق فارس عوض أطلق عليه لقب ثعلب الكرة الإماراتية، وكشف أنه حصل مع العين على 16 بطولة داخلية وخارجية بما فيها بطولتي  أبطال آسيا  2003 وكأس الخليج للأندية 2001، وأكد  إنه توقف عن اللعب مع العين في عام 2010 واعتزل اللعب نهائيا عام 2014 بعد أن لعب لكل من الظفرة ودبي والعروبة وحصل على لقب هداف المواطنين مع العروبة في دوري الأولى وكانت تلك آخر محطاته في مشواره الكروي في عمر 36 عاما.

المدرب
يعمل فيصل علي حاليا كمساعد لمدرب فريق 17 سنة بالعين، وسبق له أن حصل على لقب الدوري مع فريقي 15 و16 سنة وهو يأمل أن يقدم أفضل ما لديه للفريق الذي صنع منه نجما ليرد له قليلاً من الدين

كلمات دالة:
  • نادي العين،
  • 40 دقيقة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات