إنفاق 50 مليوناً لتطوير البنية الأساسية للأندية

اتحاد الكرة ..استمرار مشروع الـ 200 ألف درهم لدعم «الهواة»

كشف مصدر مسؤول في اتحاد الكرة أن الاتحاد مستمر في تقديم الدعم الشهري، الذي يقدمه لأربعة أندية في دوري الدرجة الأولى «الهواة» هي، مسافي والجزيرة الحمراء والرمس والعربي، بواقع 200 ألف درهم شهرياً، وأن الأيام المقبلة ستشهد صرف الدفعة المستحقة لشهر أبريل، حرصاً من الاتحاد على أن تقوم تلك الأندية بتأدية رسالتها على الوجه الأكمل وتسير نشاطها بما يخدم شباب تلك الأندية.

ونفى المصدر ما يتردد في الشارع الكروي عن توقف هذا المشروع خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن اتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد حريص على مد يد التعاون لدعم أندية الدرجة الأولى، استمراراً لنهج مجلس الإدارة السابق، من اجل أن تقوم الأندية بتأدية رسالتها نحو شبابها الرياضيين على الوجه الأكمل، إضافة إلى حرص اتحاد الكرة الجديد على الارتقاء بمنظومة العمل في دوري الدرجة الأولى، والسعي لإيجاد راع تسويقي خلال الفترة المقبلة من أجل النهوض بتلك المسابقة التي تعتبر القاعدة الجيدة لكرة الإمارات.

وحول قدرة الـ 200 ألف درهم على سد حاجات الأندية، أشار إلى أن هذا الدعم مخصص فقط لبعض الأندية لتسيير نشاطها، وليس من أجل المنافسة، وعلى الأندية ألا يتوقف طموحها على دعم الاتحاد فقط، بل تسعى من أجل إيجاد مصادر أخرى للدعم يعزز من طموحها في المنافسة.

يذكر أن اتحاد الكرة أنفق ما يقرب من 50 مليون درهم من موازنته الخاصة خلال السنوات الأخيرة، لتطوير البنية التحتية لأندية الدرجة الأولى «الهواة»، وإجراء صيانة للعديد من المنشآت واستحداث إنارة متطورة للملاعب وعيادات طبية إضافة إلى تحمل مكافآت عدد من المدربين المواطنين، وحرص مجلس إدارة الاتحاد على دعم الأندية والوقوف على المشاكل التي تواجهها، والتفكير في إيجاد الحلول المناسبة، وتذليل الصعاب حتى تتمكن الأندية من أداء مهامها، على الوجه الأكمل لتعود الفائدة على رياضة كرة القدم بشكل عام والمنتخبات بشكل خاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات