سانتياغو: الإمارات دولة الأمن والأمان وسُعداء بالوجود على أرضها

وصف البرازيلي رافائيل سانتياغو، محترف وهداف دبا الحصن، دولة الإمارات ببلد الأمن والأمان، بفضل الجهود الكبيرة التي تقوم بها القيادة الرشيدة من أجل السيطرة على فيروس "كورونا" ومنعه من الانتشار.

وشكر اللاعب، الموجود حالياً بدبا الحصن، خط الدفاع الأول على المجهود المقدَّر الذي يقومون به في سبيل حماية المواطنين والمقيمين على أرض الدولة.

وقال: "لا أنسى كذلك ما قدّمه مجلس إدارة نادي دبا الحصن للاعبين من دعم وتحفيز واهتمام طوال الموسم".

وأشار اللاعب إلى أنهم بصفتهم محترفين لا يرون أنفسهم غرباء في الإمارات، معرباً عن أمله بزوال هذه الجائحة، وأن تعود الحياة إلى طبيعتها في كل أقطار العالم.

وعبَّر رفائيل عن سعادته بسماع خبر استئناف مباريات الموسم الكروي في أغسطس المقبل، مشيراً الى أنهم بصفتهم لاعبين تواقون إلى عودة النشاط الرياضي من جديد، آملاً مواصلة فريقه مشوار النتائج المميزة التي وضعته قريباً من تحقيق حلم الصعود لدوري الخليج العربي.

 وتابع: "استكمال الدوري في أغسطس مناسب، وأعتقد بأن اللاعبين سيكونون على أهبة الاستعداد لمباريات دوري الدرجة الأولى".

وفيما يتعلق بحملة "خلك في البيت"، أكد اللاعب البرازيلي التزامه وبقية زملائه اللاعبين بهذه الحملة وتنفيذ تعليمات الحجر الصحي المنزلي، لافتاً إلى أنه مستمتع بقضاء وقته مع أُسرته الصغيرة، وعلى تواصل مستمر بعائلته في البرازيل.

ولفت إلى أن الحملة أتاحت له قضاء وقت أطول مع أطفاله عكس ما كان يحدث قبيل جائحة "كورونا"، إذ كان أغلب الوقت في التدريبات وخوض المباريات.

وأشار اللاعب إلى أنه منتظم في ممارسة الرياضة في وقت العصر، وملتزم كذلك بالتمرينات التي يتم تطبيقها من قِبل مدرب اللياقة بنادي دبا الحصن ويتم تعميمها على لاعبي الفريق الأول كافة.

كلمات دالة:
  • رافائيل سانتياغو،
  • دبا الحصن،
  • كوفيد-19،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات