اتحاد الكرة ينتظر رد «الآسيوي» لتحديد موعد استئناف الدوري

ينتظر اتحاد الكرة رد نظيره «الآسيوي» بشأن تحديد موعد استكمال بطولاته مثل دوري أبطال آسيا، والتصفيات المشتركة للتأهل إلى مونديال 2020 وكأس آسيا 2023، من أجل تحديد موعد انطلاقة استكمال مسابقات الموسم الكروي، التي تم تعليق نشاطها اعتباراً من 15 مارس الماضي، كونه إجراء احترازياً بسبب فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، في إطار حرص اتحاد الكرة على التقيد بالتعليمات التي تُصدر عن الجهات المختصة بالدولة، واتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية، حفاظاً على سلامة كل أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين.

مخاطبة رسمية

وتأتي مخاطبة اتحاد الكرة لنظيره «الآسيوي» من أجل التنسيق في ما بينهما لتحديد موعد استكمال البطولات القارية، وبناء على تحديد الاتحاد الآسيوي لمواعيد الانطلاقة، سيقوم اتحاد الكرة ورابطة المحترفين، بتحديد مواعيد استكمال مسابقة دوري الخليج العربي، ومسابقة دوري الأولى، ومسابقة دوري الثانية، والمباراة النهائية لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، نظراً لصعوبة تحديد موعد استكمال مباريات تلك البطولات دون أن تصدر مواعيد انطلاقة البطولات الآسيوية، والمتوقع أن تستكمل البطولات خلال الفترة من أغسطس حتى أكتوبر المقبلين، كما أن تحديد موعد استكمال البطولات الآسيوية سيتيح تحديد موعد انطلاقة منافسات الموسم الكروي المحلي الجديد، والمتوقع أن يكون في أكتوبر المقبل بشكل مبدئي إلى حين التعرف على رزنامة الآسيوي.

عودة النشاط

وكان اتحاد الكرة ورابطة المحترفين قد أصدرا بياناً، أول من أمس، أكدا فيه، متابعتهما مع الجهات المختصة بالدولة، للوقوف على آخر التطورات الصحية الخاصة بوباء «كورونا» المستجد والجهود المبذولة لحماية وسلامة كل أفراد المجتمع. وبعد تقييم الوضع مع هذه الجهات، قرر اتحاد كرة القدم، وبالتنسيق مع رابطة المحترفين الإماراتية، عودة نشاط كرة القدم في الدولة بشهر أغسطس المقبل، وذلك بشكل مبدئي مع تقييم الوضع بصورة دائمة ومستمرة مع الجهات المختصة، والاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم ومراعاة الوضع الصحي في ذلك الوقت، وسيقوم اتحاد كرة القدم بتحديد لوائح وآلية القرارات الخاصة بمسابقاته في وقت لاحق وبفترة كافية، تُتيح للأندية الاستعداد الأمثل لها.

بدون جماهير

ويتوقع أن يمنح اتحاد الكرة فرصة 3 أسابيع للأندية لإعداد وتجهيز لاعبيها بشكل جيد قبل انطلاقة المنافسات، وستكون انطلاقة المنافسات المحلية بدون جمهور، نظراً للوضع الصحي الناجم عن فيروس «كورونا»، كما ستكون هناك اشتراطات صحية للحفاظ على سلامة اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، حيث ستقوم رابطة المحترفين بالتنسيق مع الجهات المعنية قبل عملية انطلاقة المباريات، لوضع كل إجراءات السلامة، لتكون أجواء المباريات آمنة تماماً.

من جهة أخرى، بدت بوادر إيجابية في قضية تأهل بطل ووصيف الدرجة الثانية إلى دوري الهواة «الأولى»، حيث ستقوم الفرق المرشحة للتأهل كواترو والفلاح بتوفيق أوضاعها، بما يتواكب مع متطلبات اتحاد الكرة، سواء في إيجاد ملعب قانوني، أو الالتزام بشروط قيد اللاعبين ووجود لاعبين مواطنين بالفرق وفق آلية التسجيل في سجلات الاتحاد، والمشاركة في مسابقتين لفرق المراحل السنية، وهناك خطوات إيجابية من الفرق المرشحة للتأهل من شأنها أن تسهم في تذليل أية صعاب تحد من مشاركتهم في دوري الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات