الشامسي: تعلّمت الاحتراف الحقيقي بفضل «خلك في البيت»

حقق سلطان الشامسي نجم بني ياس جملة من المكاسب خلال فترة توقف النشاط الرياضي الحالية بسبب فيروس «كورونا»، والتي يرى أنها ستفيده في حياته المستقبلية داخل وخارج المستطيل الأخضر بشكل كبير.

وقال: أهم الفوائد التي عادت علي بشكل شخصي بعد التزامي التام بالتوجيهات المتمثلة في البقاء بالمنزل، أني تعلمت كيف أكون لاعباً محترفاً، مشيرا إلى أن ذلك لا يعني أنه لم يكن محترفاً قبل الأزمة الصحية، بل إنه تعلّم الاحتراف بمفهوم أعمق ونفذه على أرض الواقع. وأضاف: لم أكن أتوقع سابقاً أن أؤدي تدريبات يومية في المنزل، ولكنني فعلت ذلك حتى أحافظ على لياقتي البدنية وأكتسب المزيد من المهارات، ليس أمراً سهلاً أن تتدرب بمفردك دون أن تكون عليك رقابة أو تصدر إليك توجيهات كما هو الحال في الملعب، ولكنني التزمت بكل ذلك وتدربت بكل جدية كأنني مع زملائي في الملعب بوجود المدرب، وهذا يؤكد أنني تعلمت معنى الاحتراف الحقيقي بفضل حملة «خلك في البيت».

فوائد

وأشار سلطان الشامسي الذي تألق مع «السماوي» في الموسم الحالي بعد الانضمام إليه في صفقة انتقال حر قادماً من الجزيرة، إلى أن البقاء في المنزل عاد عليه أيضاً بمكاسب أكاديمية لأنة تمكن من مراجعة دروسه الجامعية، مشيراً إلى أنه في السابق كان يجد صعوبة في تحديد وقت للقراءة بسبب التدريبات والمباريات، وقال: وقتي لم بعد «مضغوطاً» وبعد توقف النشاط والبقاء في المنزل أصبح لدي وقت كافٍ لكل شيء.

التواجد مع العائلة

وأردف: التواجد مع العائلة أيضاً يمثل مكسباً مهماً بعد أن أصبح الجلوس في المنزل واجباً، وبالفعل أنجزت العديد من الأشياء الشخصية التي لم أكن أجد وقتاً للقيام بها، والظروف الحالية فرضت الكثير من المتغيرات، لكن من الضروري أن يتعايش الجميع مع هذا الوضع بطريقة إيجابية تجعلهم يوظفون الوقت بالمفيد. وتابع: أتمنى أن يحتفل العالم قريباً بنهاية فيروس «كورونا»، والعودة إلى الحياة الطبيعية مع دعم النواحي الإيجابية التي عادت عليهم من الفترة الحالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات