ملاعبنا على خط المواجهة ضد كورونا

وحدة الفحص الطبي من السيارة بجواراستاد آل مكتوم | البيان

تحول عدد من منشآتنا الرياضية إلى مراكز صحية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، والحد من انتشاره وبادرت الأندية والاتحادات لدعم جهود الدولة والإجراءات الاحترازية ضد الفيروس، ويجهز نادي النصر مركزاً طبياً للفحص عن الفيروس من السيارة سيتم افتتاحه خلال الساعات القليلة المقبلة تماشياً مع الإجراءات الحكومية الهادفة للقضاء على الفيروس.

وشهدت مدينة زايد الرياضية مؤخراً إقامة مركز إجراء الفحص من السيارة للكشف عن فيروس كورونا لجميع أفراد المجتمع؛ وهي مبادرة أطلقتها شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» بالتعاون والتنسيق مع دائرة الصحة في أبوظبي، وتم تجهيز المركز بالتقنيات والكوادر الطبية والفنية وفقاً لأعلى المعايير العالمية، بحيث يتم إجراء الفحوص خلال 5 دقائق تقريباً، ويقدم المركز خدماته للمئات يومياً.

وكان اتحاد الكرة وضع مرافقه في إمارة دبي تحت تصرف الجهات المختصة في الدولة وتشمل المرافق المنطقة الطبية المجهزة بالعيادات المختلفة، ومنطقة استقبال وقاعة انتظار وصيدلية وصالة رياضية، تضم أحدث معدات التدريب وفندق الاتحاد الذي يحتوي على 32 غرفة فندقية مجهزة وقاعة اجتماعات كبرى، وأخرى لتناول الوجبات، إلى جانب 12 غرفة مؤثثة بمسكن الاتحاد.

وإلى جانب مساهمة القطاع الرياضي من خلال المنشآت المختلفة، تقوم العديد من المؤسسات الرياضية والأندية بحملات متواصلة لتوعية أفراد المجتمع بالإجراءات الوقائية.

وأشاد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» على حسابه الرسمي بمبادرة اتحاد الكرة «بطولتنا سلامتكم» ووصفها بالرائعة وكونه اتخذ جميع الإجراءات الممكنة لضمان سلامة أعضاء المجتمع الكروي: اللاعبين والموظفين والمشجعين كما أن جميع الاحتياطات تمت بشكل سلس وتدريجي بالتنسيق مع السلطات المحلية والاتحاد الآسيوي و«فيفا».

وعلى مستوى العالم تحول العديد من ملاعب كرة القدم إلى مراكز صحية أو مراكز لتخزين المواد الطبية لتخفيف الضغط على المستشفيات في مواجهة الفيروس والحد من انتشاره مثل استاد ماراكانا في البرازيل أكبر ملعب في العالم مساحة والأكثر شهرة، وملعبي سانتياغو برنابيو والكامب نو في إسبانيا، وملعب مانشستر سيتي «الاتحاد» في إنجلترا وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات