محمد شريف: مقترحات الأندية محل اهتمام اتحاد اليد

أكد محمد شريف عبد الله، نائب رئيس اتحاد كرة اليد أن المقترحات العديدة، التي طرحها ممثلو الأندية، في اجتماع الجمعية العمومية العادية الأخير.

 

والتي وصلت إلى 48 مقترحاً، محل اهتمام كبير، من مجلس إدارة الاتحاد خلال المرحلة المقبلة، ولعل أبرزها مناقشة الآليات التي سيتم اعتمادها على صعيد اللاعب المقيم، ومشاركته في المسابقات المحلية، ووضع ضوابط مقننة حول هذا الأمر، خاصة أنها مطلب من معظم الأندية، وحظي بتصويت غالبية أعضاء الجمعية العمومية، لتصحيح الثغرات التي رافقت الموسم الحالي، وعدم قبول مشاركة مقيم تنطبق عليه مواصفات المحترف الأجنبي من جهة، خصوصاً أن أندية عدة استغلت هذه الثغرات، ولجأت لتعاقدات ضخمة مع لاعبين دوليين، تحت بند اللاعب المقيم.

وأضاف شريف: كذلك سيتم مناقشة ووضع آلية منصفة لجميع الأندية بالنسبة للاعب من فئتي المقيم والمواليد، شأنه شأن اللاعب المواطن، على صعيد ترفيع اللاعب في المراحل السنية، حيث يتم انتقاله بحسب العمر والمدة الزمنية، التي قضاها مع فريقه، والتدرج تلقائياً ضمن كل المراحل السنية.

وأشار شريف إلى مناقشة رؤية عدد من ممثلي الأندية المتعلقة بترتيب بطولات الرجال بالموسم المقبل، على أن تكون البداية ببطولة «كأس الإمارات»، كونها تمثل فرصة إضافية للأندية لاختبار وإعداد لاعبيها، قبيل الدخول في منافسات «دوري أقوياء اليد»، البطولة الأهم في الروزنامة، وأضاف أن من بين جدول الأعمال مقترح إقامة مباريات كأس نائب رئيس الدولة بنظام التجمعات.

ووجّه محمد شريف الشكر إلى جميع الأندية على تعاونها مع الاتحاد خلال الفترة الماضية، والتي كان لها الدور الكبير في نجاح الموسم، رغم ترحيل بعض المباريات ومنها مسابقة كأس رئيس الدولة للموسم المقبل، للظروف الصحية الخاصة لمواجهة فيروس «كورونا»، مؤكداً أن الاتحاد والأندية يمثلان وجهان لعملة واحدة، تستهدف في النهاية صالح المنتخبات الوطنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات