تفاعلاً مع تحقيق «البيان الرياضي»

الحمرية والبطائح يتمسكان بأمل عودة مباريات «الهواة»

تفاعل عدد من قيادات الرياضية بأندية دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، مع تحقيق «البيان الرياضي»، الذي نشر أمس، تحت عنوان «دوري الهواة.. خيارات عديدة في موسم الكورونا».

حيث أكد جمعة الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية، تمسك ناديه بأمل عودة المسابقات الكروية، واستئناف مباريات دوري الهواة، بعد زوال أسباب توقف النشاط الرياضي، والقضاء على خطر فيروس «كورونا»، وأشار إلى أنه لا يؤيد دعوة تجميد المسابقات الكروية المختلفة، وبدء التفكير في الموسم المقبل، تجنباً لمزيد من الصرف، وقال: أسباب تعليق النشاط الرياضي «فيروس كورونا»، حتماً ستزول، وستعود الحياة من جديد للملاعب، والجمهور للمدرجات.

وأشار إلى أن حظوظ الحمرية في الصعود لدوري الخليج العربي، لا تزال قائمة، من خلال الحصول على البطاقة الثانية، وقال: الفارق الذي يفصلنا عن دبا الحصن «الوصيف» هو 5 نقاط فقط، وعن البطائح الثالث نقطتان، وسنقاتل حتى الجولات الأخيرة، من أجل خطف بطاقة الصعود، وتحقيق حلم الصعود الذي ننافس عليه للموسم الثالث على التوالي، وأتمنى أن ينجح في اللعب مع الكبار.

 وكشف الشامسي عن مواصلة لاعبي فريقه للتدريبات الفردية بالمنازل، حيث يقوم الجهاز الفني للفريق، والمعد البدني بالنادي، بمتابعة سير تمارين اللياقة «عن بعد».

أمنية

 أكد حمد سالم الكتبي رئيس مجلس إدارة البطائح، أن النادي يقف مع أي قرار للمصلحة العامة، بعيداً عن صراع الصعود، وقال: قرار استئناف مباريات دوري الأولى من عدمه، لا يتم إلا بعد زوال أسباب توقف النشاط الرياضي.

وتمنى الكتبي عودة الحياة إلى الملاعب قريباً، وعودة دوري الأولى، بجانب عودة الجماهير للمدرجات، وأشار إلى أن تعليق للأنشطة الرياضية، يؤكد أن الظروف الحالية أكبر من منافسة الصعود للأولى أو هبوط من المحترفين، وعلينا الالتزام بكافة القرارات، واتباع التوجيهات التي تسعى إلى القضاء على الوباء.

وأكد الكتبي أن لاعبي البطائح يلتزمون بتدريبات منزلية يومية، ويقوم كل واحد منهم بإرسال مقاطع فيديو لتدريباتهم إلى الجهاز الفني، ليتابع مستوى لياقتهم.

كلمات دالة:
  • دوري الهواة،
  • ازمة التوقف،
  • امل العودة،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كوفيد-19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات