الحمادي: الوصل يشغلني منذ الصغر

سجل وليد الحمادي مهاجم فريق الوصل الأول لكرة القدم، حضوراً لافتاً في المباريات الأخيرة للفهود في دوري الخليج العربي تحديداً، ونجح بنسبة معقولة في رسم ملامح نجم أسمر قادم بهدوء في تشكيلة الفريق الأصفر، بفضل ما لديه من إمكانات تبشر بولادة مهاجم من طراز واعد، ما دفعه إلى القول: الوصل يشغلني منذ الصغر، حتى تحقق حلمي الجميل بارتداء قميص فريق كبير بحجم الإمبراطور.

حلم كبير

وأوضح الحمادي قائلاً: اللعب لفريق بحجم الوصل، حلم كبير ليس لي فحسب، بل لكل لاعب يرى في نفسه أنه جدير بارتداء قميص فريق يحظى بقاعدة جماهيرية كبيرة، وتاريخ حافل بالبطولات والإنجازات المتنوعة، وحاضر يسعى الجميع من أجل أن يكون سعيداً، ومستقبل يعمل كل المخلصين على أن يكون مشرقاً.

منذ الصغر

ويضيف: منذ الصغر، تمنيت اللعب في صفوف الوصل، وقد تحققت أمنيتي، حتى بات الوصل هو شغلي الشاغل، أفكر دائماً بالطريقة التي أرضي بها النادي وجماهيره، وكل القائمين على شؤونه الفنية والإدارية، من خلال أدائي في المباريات والتزامي التدريبات، أعمل بجد كي أكون عنصراً فاعلاً ومساعداً لتحقيق كل ما هو مفرح للوصلاوية.

شعور خاص

ولفت الحمادي إلى أن شعوراً خاصاً انتابه عندما خاض أول مباراة رسمية له مع فريق الوصل الأول في الموسم الماضي، مشدداً أنه شعر بقيمة وخصوصية اللعب مع الفريق الأول، ومنوهاً إلى أن خوضه مباريات أكثر في الموسم الجاري، أكسبه الثقة والرغبة والقدرة على خدمة الفهود بشكل أكبر.

قرار ريجيكامب

وأثنى على قرار الروماني ريجيكامب مدرب فريق الوصل، بمنحه الفرصة للعب مع الفريق الأول، مقدماً الشكر لكل زملائه في الفريق الأصفر، ومشدداً أنه وجد كل الدعم والمساندة من جميع اللاعبين، وموجهاً الشكر للجهاز الإداري لدعمه وتحفيزه في جميع المباريات.

العامل الأول

وأكد أن الثقة بالنفس، العامل الأول الأكثر ترجيحاً في مسيرة لاعب كرة القدم، مشدداً أنه واثق بنفسه وبإمكاناته لتقديم صورة متميزة مع فريق الوصل في المباريات المقبلة، ومشيراً إلى أهمية التدريبات وحتمية الالتزام بتوجيهات المدرب وتعليمات الجهازين الإداري والطبي.

مركز متقدم

وأبدى الحمادي ثقته العالية بقدرة الوصل على تحقيق مركز يليق باسمه وشهرته وسمعته في لائحة الترتيب العام لفرق دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن الجميع يعمل على تحقيق ذلك الهدف، ومنوها إلى أن ظروف الإصابات والغيابات حالت دون أن يكون الوصل في مركز متقدم في اللائحة حتى الآن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات