10 تحديات أمام رابطة المحترفين

تحديات كبيرة تنتظر رابطة المحترفين في الدورة الانتخابية الجديدة | تصوير: أحمد بدوان

نجاح أول تجربة ديمقراطية لرابطة المحترفين واختيار أول لجنة تنفيذية بالانتخاب للدورة الانتخابية المستمرة حتى عام 2024، وتولي عبد الله ناصر الجنيبي منصب رئيس رابطة المحترفين.

وجمال حامد المري منصب نائب الرئيس «بالتزكية»، ونيل حسن طالب المري ومحمد عبيد اليماحي وطارق علي الشبيبي ثقة العمومية، يضع الرابطة أمام تحديات عديدة رصدها المتابعون بعشرة تحديات مهمة، تتطلب مزيداً من العمل الدؤوب خلال الفترة المقبلة، سعياً للارتقاء باللعبة ولتتبوأ المكانة المرجوة.

رصد التحديات

البداية تأتي من خلال جهود كبيرة يقوم بها عبدالله ناصر الجنيبي من أجل رصد كل التحديات، وعرضها في أول اجتماع للجنة التنفيذية، مع تصور لإعادة هيكلة لجان عمل الرابطة وترشيح الكفاءات الوطنية المتميزة لعضوية المكتب التنفيذي، حيث يتطلب الأمر تعيين عضوين للانضمام إلى زملائهما، والسعي لتحديث الاستراتيجية والرؤية الخاصة بالرابطة للارتقاء بالعمل خلال السنوات الأربع المقبلة.

وجهود رئيس رابطة المحترفين تأتي استمراراً لإرث عامر بالنجاحات من خلال الإدارات المتعاقبة للرابطة منذ 2018 وللآن، أو من خلال جهود محمودة لفريق العمل التنفيذي الذي يقوده الآن المتميز وليد الحوسني، وتولدت هذه الجهود بأن تحتل الرابطة المركز الأول قارياً إدارياً وتنظيمياً، وأصبح التحدي الأكبر في الوصول لهذه المكانة على الصعيد الفني.

وهذه ليست مسؤولية الرابطة وحدها، بل العبء الأكبر يقع على الأندية، لذلك لا بد أن يكون التعاون متواصلاً للارتقاء باللعبة.

الطموحات كبيرة

محمد عبيد اليماحي عضو المكتب التنفيذي المنتخب لرابطة المحترفين، يشير إلى تعدد الطموحات للرابطة خلال الفترة المقبلة، وأن أعضاء المجلس جاهزون لها من خلال أفكار متجددة.

وهناك ملفات مهمة مثل تعزيز الحضور الجماهيري، وهذا الملف من الملفات المهمة التي يجب أن تنال أهمية كبيرة، بالتعاون مع الأندية، خاصة وأن الحضور الجماهيري يعتبر دافعاً للارتقاء بالمستوى الفني وأداء اللاعبين، مع السعي إلى الارتقاء بترتيب دوري المحترفين على الصعيد القاري سواءً تنظيمياً أو فنياً، مع الاستفادة من جهود الرابطة السابقة في هذا المجال.

وأضاف محمد عبيد اليماحي قائلاً: إن الرابطة تبذل جهداً كبيراً للارتقاء باللعبة، ومن هنا لا بد من زيادة التعاون بينها وبين الأندية، مضيفاً: لدينا نماذج جيدة وتجارب لعدد من الأندية سنعمل على تعزيزها وزيادة التعاون بما يخدم الطموحات الرامية إلى التطوير، ولا ننسى أن لرابطة المحترفين إرثاً غنياً من الإنجازات والجهود الإدارية من فريق العمل الذي نفخر ونعتز به.

زيادة الموارد

ومن جهته أكد خليفة الجرمن رئيس مجلس إدارة نادي عجمان، أن تنمية الموارد تعتبر من أبرز الملفات المطلوبة من رابطة المحترفين خلال الدورة الانتخابية المقبلة، قائلاً: لا ننكر أن هناك جهوداً مبذولة في هذا المجال، ولكننا نأمل في تعزيز تلك الجهود، من خلال جلب مزيد من الرعاة لتنمية موارد الرابطة بما ينعكس على زيادة نسبة الأندية من توزيع الأرباح. وقال خليفة الجرمن:

تلاحظ خلال الفترة الماضية جهود الرابطة الحثيثة في تطوير الجانب الإداري والتنظيمي، وأصبحنا متميزين في هذا الجانب على الصعيد القاري.

والآن أصبح مطلوباً مزيد من العمل والجهد في تطوير المستوى الفني، صحيح هذه ليست مسؤولية الرابطة وحدها، ولكنْ مطلوب مزيد من العمل والتنسيق مع الأندية لتعزيز هذا الجانب، ولا نبالغ حينما نقول إن الوقت قد حان لتقييم منظومتنا الكروية بعد 12 سنة من تطبيق الاحتراف، حيث نأمل إعادة تقييم تلك التجربة سعياً لتدارك السلبيات.

الوجود القاري

ويطالب ناصر اليماحي رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة وعضو المجلس الوطني الاتحادي، بضرورة بذل جهد إضافي فيما يتعلق بتقنين الصرف المهدر على الكرة بشكل عام والتنسيق مع الأندية في ملف الميزانية الصفرية، خاصة وأن الصرف الحالي لا يتناسب على الإطلاق مع المردود الفني.

وقال: من الأشياء التي أسعدتني خلال حضوري التجربة الديمقراطية لانتخابات عضوية المكتب التنفيذي لرابطة المحترفين، تحدث عدد من مسؤولي الأندية عن ضرورة ترشيد الإنفاق والوصول إلى الميزانية الصفرية، وهذا شيء جيد.

كما طالب ناصر اليماحي بأفكار جديدة غير تقليدية عند مناقشة عدد من الملفات المهمة، مثل ملف العزوف الجماهيري، وهو من الملفات التي تحتاج إلى جهد وعمل دؤوبين سعياً لجذب الجماهير للمدرجات.

إضافة إلى ملعب التسويق وتعزيز الموارد، ويضيف ناصر اليماحي قائلاً: نطالب كذلك بتعزيز كوادرنا للتواجد في الاتحاد القاري، وأن يكون لكوادرنا دور فعّال وملموس، والعمل على تعزيز الموارد، والتنسيق مع الأندية في توفير الاستقرار للأجهزة الفنية أو الإدارية .

الجنيبي: دعم القيادة وراء الإنجازات

رفع عبدالله ناصر الجنيبي رئيس رابطة المحترفين الإماراتية، أسمى آيات الشكر والعرفان للقيادة الرشيدة، الداعمة للقطاع الرياضي في الدولة.

وجدد الولاء والعهد لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد الإمارات لكرة القدم، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

أفضل الظروف

كما تقدم الجنيبي باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس إدارة رابطة المحترفين الإماراتية بجزيل الشكر لأعضاء لجنة الانتخابات ولجنة الاستئناف على قرارات لجنة الانتخابات الذين أشرفوا على العملية الانتخابية، وحرصوا على أن تمر في أفضل الظروف والأحوال.

وكذلك أعضاء مجلس الإدارة السابق والأندية المحترفة أعضاء الجمعية العمومية على ثقتهم، وقال: نسعى من خلال تلك الدورة الانتخابية إلى مواصلة الإنجازات وتحقيق الطموحات، كل هذا لن يتم إلا بدعم جميع الأطراف التي تنتمي لمنظومة الاحتراف.

استقالة

كشف محمد عبيد اليماحي عضو المكتب التنفيذي لرابطة المحترفين، النقاب عن تقديمه استقالته من منصب نائب رئيس شركة الكرة في نادي اتحاد كلباء، بعد نجاحه في انتخابات المكتب التنفيذي.

وقال: استقالتي كانت من ضمن أوراق الترشح لعضوية رابطة المحترفين، في حال تحقيق الفوز، وبعد اجتيازي الانتخابات، قمت بالتطبيق الفوري، على الرغم من العمل الكبير الذي قمنا به من أجل الارتقاء بالعمل في النادي، ومهما كانت الظروف سأظل ابناً وفياً للنادي وجماهيره وإدارته العليا، ولن أبخل بجهد أو مشورة للمساهمة في تطوره وإسعاد القطاع الكبير من محبيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات