الاتحاد الآسيوي: الكرة الإماراتية حضور مميز على الصعيد الإقليمي

استعرض الموقع الالكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، محطات منيرة من تاريخ الكرة الإماراتية من خلال تقرير خاص نشره اليوم، عبر موقعه الالكتروني ضمن سلسلة موضوعات متنوعة عن البطولات الكروية على الصعيد المحلي لمنطقة غرب آسيا، وتسليط الضوء على طبيعة الصراع بين الأندية التي تنضوي تحت مظلة الاتحادات الأعضاء.

وأشار الاتحاد في بداية تقريره، إلى أن الإمارات كانت على موعد مع التاريخ ليلة 11 سبتمبر العام 1996، عندما لعب المنتخب الأول المباراة النهائية لبطولة كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه، لكن ركلات الجزاء الترجيحية ابتسمت للمنتخب السعودي، بعد أن آلت نتيجة الوقتين الأصلي والإضافي إلى التعادل السلبي.

وأوضح التقرير أن المنتخب الإماراتي، لم يستطع تحقيق لقب قاري، رغم تمثيله إلى جانب كوريا الجنوبية القارة الآسيوية في كأس العالم 1990 في إيطاليا، لكن نادي العين، دون اسمه بطريقة خاصة عندما أحرز لقب دوري أبطال آسيا عام 2002-2003، ليبقى الإنجاز الأبرز للأندية الإماراتية على صعيد الألقاب الخارجية.

وأضاف الاتحاد القاري، أن الكرة الإماراتية يمثلها في دوري أبطال آسيا هذا الموسم، أربعة فرق هي الشارقة والعين وشباب الأهلي والوحدة، لتفرض بذلك حضورها في المسابقة.

وتناول التقرير المستوى المحلي، موضحاً أن رقعة المنافسة على الألقاب الكروية في الإمارات، تتسع رغم تصدر العين قائمة الأندية الأكثر إحرازاً للقب برصيد 13 مرة، حيث يدون التاريخ اسم سبعة أندية أخرى سبق لها التتويج باللقب.

وبين أنه بعد غياب دام 23 عاماً، عانق الشارقة لقب الدوري الموسم الماضي، بعد أن حسم الصراع لصالحه برصيد 59 نقطة، وبفارق 6 نقاط عن شباب الأهلي، لكن حامل اللقب يجد نفسه متأخراً بفارق 8 نقاط عن صدارة الترتيب هذا الموسم، ليحتل المركز الرابع.

وأشار إلى أن شباب الأهلي يتصدر الترتيب العام للدوري برصيد 40 نقطة، بعد مرور 18 جولة من عمر المسابقة، في ظل منافسة شرسة مع العين أقرب مطارديه الذي يأتي ثانياً برصيد 37 نقطة، ثم الجزيرة ثالثاً برصيد 33 نقطة.

وألمح الاتحاد القاري، إلى أنه تطفو على السطح منافسة من نوع آخر على صدارة ترتيب الهدافين، وأنه يتقدم السباق التوغولي لابا كودجو فودوه، مهاجم العين برصيد 17 هدفاً، في حين يحل مهاجم الوحدة سيبستيان تيغالي، في المركز الثاني برصيد 14 هدفاً، ثم علي مبخوت من الجزيرة، في المركز الثالث، ويملك 12

واختتم التقرير مستعرضاً كأس صاحب السمو رئيس الدولة، مؤكداً أنه رغم أن العين يعتبر حاملاً للرقم القياسي بعدد الألقاب على صعيد بطولة الدوري، إلا أن الكلمة العليا في مسابقة الكأس تعود لشباب الأهلي الذي يمتلك 9 ألقاب، بينما حقق الشارقة الكأس 8 مرات والعين 7.

وأكد أنه لن يكون بمقدور شباب الأهلي، الدفاع عن لقبه هذا الموسم، بعد أن ودع المسابقة من دور الـ16، لينحصر التنافس بين فرق الشارقة والعين، بني ياس والظفرة في لقائي الدور قبل النهائي المقررين غداً الثلاثاء، في العاصمة أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات