العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات ودبا الحصن يقتربان من «اللعب مع الكبار»

    الحصن يعبر مطب البطائح بسلام | البيان

    تلاعبت مباريات الجولة الـ 13 من دوري الدرجة الأولى «الريمونتادا»، بأعصاب الجماهير، والتي تزداد أعدادها مع تقدم مسابقة دوري الهواة نحو مراحلها الحاسمة، فقد عاش أنصار فريقي الإمارات المتصدر «30 نقطة»، ودبا الحصن الوصيف «27 نقطة»، لحظات عصيبة خلال مواجهات هذه الجولة، التي يمكننا أن نطلق عليها جولة «الريمونتادا»، والتي حدثت في أكثر من مباراة، بدءاً من لقاء الإمارات والعربي، والذي أدخل الصقور في مطب صعب، بعد أن تولى مُمثل أم القيوين في الهواة «العربي»، زمام المبادرة، واضعاً لاعبي الإمارات تحت الضغط، وفي موقف لا يحسدون عليه، في ظل تقدم الضيوف حتى الدقيقة 80، بنتيجة 3-1، لينتفض لاعبو الصقور في الوقت الإضافي، ويتمكن رجال المدرب المقدوني جوجيكا، من التوقيع على ثلاثة أهداف في الوقت بدل الضائع، لتنتهي المباراة المثيرة بفوز الإمارات بنتيجة 4-3، ويُمكن وصف هدف اللاعب خالد خميس «الرابع»، نجم فريق الإمارات، بالأغلى، خصوصاً أن تسجيله جاء في الدقيقة 90+8 من عمر المباراة، التي استمرت لأكثر من 100 دقيقة، وربما يكون لهذا الهدف دور كبير لفريق الإمارات مستقبلاً، وذلك في ما يتعلق بخطف إحدى بطاقتي الصعود إلى دوري الخليج العربي.

    هدف حاسم

    ولا ننسى أيضاً هدف محترف دبا الحصن، الوصيف، البرازيلي رفائيل، الذي سجله في الدقيقة 89 في شباك البطائح، بعد أن صمد الفريق الضيف طوال زمن اللقاء، ليفجر هدف رفائيل شلالات من الأفراح وسط مشجعي دبا الحصن، الذين طربوا كثيراً لهذا الفوز، الذي أبقاهم في الوصافة بـ 27 نقطة، ليُشدد الفريق الأنيق الخناق على الإمارات، المتصدر بفارق ثلاث نقاط فقط.

    إحباط المفاجأة

    ولم تغيب «الريمونتادا» أو العودة عن مشهد باقي المباريات، فقد رد مصفوت على هدف ضيفه التعاون برباعية، وأحبط دبا الفجيرة مفاجآت مسافي، الذي تمكن قبل أسبوع من تحقيق الفوز على الحصن، وفي ما يبدو، فإن العروبة قد اقترب من تسليم الراية البيضاء، بعد تعرضه للهزيمة السادسة في الدوري، محتلاً بها المركز التاسع بـ 11 نقطة، لكن آماله تظل قائمة، لكنها ضعيفة، وتتوقف على فوزه في المباريات المتبقية من عمر الدوري، وهزيمة منافسيه في ذات الوقت.

    19 هدفاً

    زادت نسبة الأهداف عن الجولة الماضية، بعد أن شهدت المباريات الخمس تسجيل 19 هدفاً، أعلاها بالتأكيد، خلال مباراة الإمارات والعربي، والتي شهدت تسجيل سبعة أهداف، كما أشهر الحكام 22 بطاقة ذات اللون الأصفر، وواحدة حمراء، كانت من نصيب لاعب الإمارات سعد سرور، الذي غادر الملعب في الدقيقة 84 أمام العربي.

    تحذير

    حذر كل من المقدوني جوجيكا مدرب الإمارات، والوطني سليمان البلوشي مدرب دبا الحصن، من ارتكاب أي هفوات مستقبلاً، خلال المباريات المتبقية من عمر الدوري، وعبّر جوجيكا عن سعادته لفوز فريقه بالعلامة الكاملة أمام العربي، الذي قدم أمامهم مباراة كبيرة، مشيراً إلى أنه وصف فوز الإمارات، بأنه أشبه بالمعجزة الكروية، والتي لا تحدث دائماً، منوهاً بأنه يحمد للاعبيه تركيزهم طوال زمن المباراة، وحتى في الوقت الإضافي، الذي تمكنا عبره من ترجيح الكفة، وانتزاع أغلى ثلاثة نقاط، داعياً لاعبي الفريق إلى ضرورة طي صفحة الفوز جانباً، والتفكير في لقاء الديربي أمام التعاون في الجولة المقبلة، مشيراً إلى أنه لا وقت للأفراح الآن، والدوري لا يزال طويلاً.

    بدوره، أكد البلوشي مدرب الحصن، أن فريقه تمكن من تحقيق الفوز على فريق عنيد، وهو البطائح، الذي تطور كثيراً، مشيراً إلى أن هدف اللاعب رفائيل أنقذنا من خسارة نقطتين .

    طباعة Email